” الرسم تعبير عن روح طموحة”..حوار مع موهبة

paintNote

حاورتها: هاجر البلوشية

قيل: “الرسم فن يخرجه الفنان على لوحته، محنة شاقة ولكنها روح تأبى الاستسلام”، هذه العبارة تلخص الكلمات التابعة لها. نتجه قليلا للفنون وموهوبيها حتى تنتعش الروح بهذه الصور المبهجة. في هذا المجال حاورت إيمان المقبالية طالبة مستجدة بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس، في قسم التربية الفنية.

 

الرسم موهبتي:

تخبرنا إيمان: أحببت الفن التشكيلي بشتى أنواعه ، ولكن أكثر ما تنساق إليه موهبتي هو الرسم ،أحب الرسم سواء كان وجوها أو طبيعة و تراثَ الآباء والأجداد. أسلوبي هو التظليل بقلم الرصاص ، وأحيانا بألوان أكريلك المائية أو الألوان الزيتية ،أما بالنسبة للطبيعة فأحب دائما رسمها بالألوان الزيتية.

 

مولد الموهبة:

و تضيف: بدأت بالرسم منذ الصغر حيث كانت موهبتي تتطور في كل مرحلة دراسية ، تلقيت التشجيع والدعم من والدي حيث قمت بالرسم على النوافذ في المنزل بمساعدته وتشجيعه في صقل هذه الموهبة، كذلك معلماتي والمشرفات القائمات على هذا النشاط ، وقد كان لمدرستي “مدرسة فاطمة بنت قيس “الفضل الأعظم لإبراز هذه الموهبة ،و معلمتي لهذه المادة ،كان ذلك بحد ذاته أثر كبير في دعمي وتشجيعي ، ومن خلال ذلك كله تطورت موهبتي كثيرا.

 

السر:

تخبرنا إيمان عن سر حبها للرسم: أحب رسم الطبيعة، والسبب في ذلك أنها تذكرنا بأجمل مكان يسعى له كل إنسان وهي الجنة ولكن كما قال “صلى الله عليه وسلم” فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

 

مشاركات محلية و أخرى:

تقول المقبالية: “أتقنت الرسم واشتركت في العديد من المسابقات المحلية وغير المحلية، وحزت على التقدير ،وإني أطمح مستقبلا أن أكون أميز طالبة جامعية في هذا المجال، بل التخصص بشكل عام ،وأن أكون إحدى الطالبات المشرفات على المجال، كذلك أطمح في مواصلة الدراسة الجامعية بدراسة الماجستير”

و تواصل حديثها عن مشاركاتها في هذا المجال و تذكر انها اشتركت في عدد من البرامج و الفعاليات مثل:

*برامج وفعاليات التوجيه و الإرشاد الطلابي بالمدرسة ، التي كان من ضمن فعالياتها الرسم، خلال العام 2009/2008 وحزت على شهادة شكر وتقدير.

*فعاليات جماعة الفنون التشكيلية في برنامج يوم لكل نشاط “هيا نتعلم ونبدع” خلال العام2010/2011 وحصلت على شهادة في هذا من المجال من قبل إدارة المدرسة

*فعاليات وبرامج جماعة التوجيه المهني ، ومن ضمنها الرسم والتصميم خلال العام 2012/2011 وحصلت على شهادة شكر وتقدير.

*مسابقة على مستوى المديرية العامة للتربية والتعليم في مجال الرسم بالألوان الزيتية وحصلت على شهادة تقدير في 2011.

*فعاليات وبرامج المدرسة من ضمنها الاحتفال بالعيد الوطني (الرسم) وحصلت على شهادة شكر وتقدير 1014/2013.

و تواصل: *حصلت على شهادة شكر وتقدير لحصولي على أميز طالبة في مجال الرسم وإجادتي فيه.

*حصلت على شهادة شكر وتقدير لحصولي على المركز الأول في مجال الرسم في عام 2013 ضمن مسابقة (أرتقي بموهبتي).

 

كلمة أخيرة:

“وأخيرا أريد القول أن الفن تعبير عن روح طَموحة ،قد يعجز الغير عن التعبير عما بداخله بمجرد الكلام، ولكنني أعبر عن كل شئ بلغة سهلة مفهومة وهي الرسم ،وﻷنها موهبتي فأنا سأواصل طريقي”.

تعليقات الموقع

اضف تعليق