مدارس الصديقة للبيئة..معدل طاقة أقل و صحة أكبر

634905790165504345-1

ترجمة:إبراهيم العزري

هل سبق وأن قامت مدرستك يوما باتخاذ منحى صديق للبيئة في أنظمتها؟

يبدو لنا أن فكرة تحويل المدارس إلى مدارس صديقة للبيئة   (Green Schools)لم تعط حقها بعد، فَهَمُّ مدارسنا اليوم المكافحة لإبقاء أبوابها مفتوحة و شغلها الشاغل هو إعداد الميزانيات السنوية.

 يؤكد مجلس الولايات المتحدة US Green Building Council  الداعم لفكرة المدارس الصديقة للبيئة على أنه كلما قامت المدارس بتبني هذه الفكرة فإنه سوف تحافظ على معدلات أقل لاستهلاك الطاقة، ومعدلات أعلى للمستوى الصحي، كما يوضح الإنفوجرافيك التالي. هنالك 700 مليون طفل من مختلف دول العالم يرتادون المدارس الأمريكية، لكن هذا الرقم لا يحتسب عدد المعلمين، والإداريين، وبقية الموظفين ممن يتواجدون في تلك الأبنية يوميا.

 بما أن 25% من سكان أمريكا يقضون جزءا كبيرا من يومهم في المدارس، أليس من المجدي أن تحرص المدارس على أن تكون صديقة للبيئة، أي خالية من السموم، وتستخدم الطاقة بكفاءة وذلك للمحافظة على معدلات عالية للصحة،ولتخفيض مختلف التكاليف؟

infographic555555555666666666666666666666

 يمكنكم النقر على الإنفوجرافيك لمشاهدته بصورة أوضح

اضف تعليق