اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف 2016

bf6fe4f4ce

“يجب أن يكون الكتاب فأساً لتحطيم جليد أرواحنا المتجمدة”.

فرانتس كافكا

ليس من قبيل الصدفة أن يختار اليونسكو هذا اليوم للاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف ففي هذا اليوم من عام 1616 فقد العالم أسماءً لامعة في سماء الأدب العالم حيث توفي كل من ميغيل دي سرفانتس ووليم شكسبير والاينكا غارسيلاسو دي لافيغا، كما يصادف هذا اليوم ذكرى ولادة أو وفاة عدد من الأدباء الكبا مثل موريس درويون، وهالدور ك. لاكسنس، وفلاديمير نابوكوف، وجوزيب بْلا، ومانويل ميخيا فاييخو.

اختارت اليونسكو هذا اليوم تقديرا منها للكتاب والمؤلفين عبر تشجيع القراءة بين الجميع وبشكل خاص بين الشباب وتشجيع استكشاف المتعة من خلال القراءة وتجديد الاحترام للمساهمات التي لا يمكن إلغاؤها لكل الذين مهدوا الطريق للتقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية جمعاء.

ولم يفوّت محرك البحث الشهير جوجل هذه الأجواء فاحتفل بذكرى رحيل الشاعر والكاتب الإنجليزي الشهير وليم شكسبير عبر طريقه المعتادة على هيئة رسوم إبداعية.

 

المصدر:

      الصفحة الرسمية لليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف 2016

اضف تعليق