مشروع تنوير .. خطوة نحو سماء الطموح !

IMG-20160620-WA0004

كتبه : أميرة المزروعية

“تنوير” مشروع أطلقه فريق أجنحة التطوعي – مؤخرًا- سعيًا منه للتحليق بطلبة دبلوم التعليم العام نحو سماء طموحاتهم. وتتمحور فكرة المشروع حول تقديم دروس في مواد العلوم، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، للطلبة المقبلين على مرحلة دبلوم التعليم العام (الصف الثاني عشر) وتحديدًا للطلبة الذين يجدون صعوبة في هذه المواد ولا يستطيعون توفير تكاليف دروس التقوية أو الالتحاق بالمعاهد والدورات المساعدة، إضافة إلى تقديم مجموعة من الورش التنموية والتوجيهية وجولات في أروقة جامعة السلطان قابوس “مكان إقامة المشروع”. ويهدف المشروع إلى تحسين مستوى هؤلاء الطلبة في هذه المواد ومساعدتهم على الحصول على المعدلات التي تؤهلهم للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي لبلوغ طموحاتهم، إضافة إلى تزويدهم ببعض المهارات الذاتية والدراسية وإكسابهم رؤية مهنية مستقبلية من خلال سلسلة من الورش المصاحبة.

ويستفيد من المشروع – في نسخته الأولى – 32 طالبًا وطالبة من ثلاث محافظات وهي محافظة مسقط، ومحافظة الداخلية، ومحافظة جنوب الباطنة، كمرحلة أولى تجريبية لمدى فاعلية فكرة المشروع مع نية التوسع مستقبلاً إذا ما نجح المشروع وأثبت فاعليته. ويقوم بتدريس هؤلاء الطلبة 31  متطوعًا، أغلبهم من طلبة جامعة السلطان قابوس من كليات وتخصصات مختلفة ، مع وجود متطوعين من خارج الجامعة كذلك. وخصص المشروع ثلاث ساعات يوميًا من الأحد إلى الأربعاء لتقديم الدروس في مواد العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية. وبالنسبة للمادة العلمية المقدمة، سيتم الاعتماد على منهج الفصل الدراسي الأول للصف الثاني عشر بالنسبة لمواد العلوم والرياضيات، فيما قام المتطوعون باستحداث وتصميم منهج خاص بهم لتدريس اللغة الإنجليزية وتعزيز مستوى هؤلاء الطلبة فيها. وإضافة إلى الدروس المقدمة في هذه المواد، يقدم نخبة من الأخصائيين المهنيين والاجتماعيين والمدربين المتطوعين من خارج الجامعة سلسلة من الورش اليومية في مجالات تطوير المهارات الدراسية واختيار المستقبل المهني وغيرها وتعزيز السمات الشخصية وغيرها .

 ويقام المشروع في الفترة من 15 يونيو إلى 18 أغسطس 2016 بمركز تعليم الأقران بمركز اللغات بجامعة السلطان قابوس؛ وذلك لاحتواء المركز على الأدوات التعليمية المسلية والوسائل التكنولوجية الحديثة المساعدة على تعلم اللغة الإنجليزية.  

تجدر الإشارة إلى أن المشروع سيقوم بمتابعة تطور مستويات الطلبة المستفيدين من خلال عدة برامج تعليمية تقنية مشتركة، ويعتزم فريق أجنحة التطوعي تكراره كل صيف إذا ما أثبت نجاحه وفاعليته.

اضف تعليق