الإجازات الطويلة تضُرُّ الطلبة

holiday

لـ جولي هنري

ترجمة (بتصرّف)

دعا تقرير بحثي نشره معهد بحوث السياسات العامة في بريطانيا إلى تقليص مدة العطلة الصيفية للطلبة؛ حتى لا يبقى الطالب بدون مُتابعة لمدة تزيد عن ستة أسابيع، إذ اقترح تقسيم العام الأكاديمي إلى خمسةِ فصول دراسية عوضًا عن فصلين دراسيين وهو ما سيقلل من معدل الجرائم ويرفع من معايير التعليم حسب التقرير.

ويُشير التقرير الذي يستند إلى مجموعة من الدراسات المرتبطة بنظم التدريس في كل من فنلندا وكندا، إلى أن “بعض الطلاب يقضون وقتًا أطول مما مضى دون مُتابعة، لاسيما أولئك الذين ينتمون إلى أُسر فقيرة؛ فتكثر بينهم معدلات ارتكاب الجرائم خلال الإجازات الصيفية” كما يذهب إلى “أن الإجازات الطويلة قد تُشكّل عائقًا أمام التعلم، خصوصًا للطلبة الذين أتوا من أسر ذي مستويات اجتماعية واقتصادية منخفضة، أضف إلى أن وجود فصلين دراسيين مُختلفي المُدّة يجعل التخطيط للمنهج أكثر صعوبةً بالنسبة للمُدرّس، وطول مدة فصل الخريف الأكاديمي يجعله فصلًا مُرهقًا للطلبة”.

فقد دعت سونيا سودها، وهي باحثة مشتركة وزميلة باحثة في المعهد، إلى تبني فكرة الخمسة فصول دراسية؛ حيث يمتد كُل فصلٍ إلى ثمانيةِ أسابيع، يفصل بينها إجازة مدتها أسبوعان، بعد أولِ فصليْن، ثُمّ إجازة صيفية مدتها أربعة أسابيع بعد الثلاثة فصول الأخرى”.

أما جون دنفورد، وهو الأمين العام لرابطة قادة المدارس والكليات بالمملكة المتحدة، فلا يُعارض فكرة الخمسة فصول دراسية؛ غير أنه يُحذر من “أن المدارس مازالت غارقة في قضايا إعادة هيكلتها خلال السنوات الأخيرة” ؛ لذا يرى أن تغيير الهيكلة هو آخر ما تحتاجه المدارس في الوقت الحالي.

 المصدر :  اضغط هنا 

اضف تعليق