تعلم أسهل بالعربية

heroMadrsa

“التعليم الإلكتروني سيكون الطريق الأسرع لردم الفجوة التعليمية في وطننا العربي”

محمد بن راشد

أصبحنا اليوم نتعلم جميع العلوم بصورة أسرع من ذي قبل وهذا بفضل التكنلوجيا ،ففي السابق كنا نحصل على المعلومات بعد عناء وفترة زمنية تستمر لسنوات وأيضاً كنا مجبرين على الإنتظار لتحديث محتوى المنهج الدراسي إلى بداية كل عام جديد ، أما اليوم نستطيع فتح هواتفنا وحواسيبنا المرتبطة بالإنترنت أن نجد معلومات وعلوم غزيرة في دقائق وثواني .

لكن بالنسبة لنا نحن الذين نتحدث العربية إذا ما أردنا الإستفادة من هذا المحتوى العلمي وجب علينا أن نتقن الإنجليزية وهي اللغة السائدة اليوم في عالم المعرفة الحديثة أو أن ننتظر جهود المترجمين ليترجموا لنا هذه المواد التعليمية سواء كانت مقاطع مرئية أو صوتية أو مكتوبة وهذا يأخذ وقتاً أيضاً ليس بالقصير فكثير منا لم يتقن الإنجليزية بعد.

دائماً ما كنا نفتح صفحات اليوتيوب لنتعلم شيئاً ما لم نفهمه بالمدرسة أو يريد الآباء مساعدة أبنائهم في التحضير لدروسهم لكن يحتاجون لبعض الوقت لفهم المادة الموجودة ، وعندما نلجأ للمعلم ‘يوتيوب’ يصعب علينا الحصول على شرح واضح بلغتنا العربية

ويبدو أن هذه المشكلة سوف تنتهي بفضل المبادرة العظيمة التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي والتي سميت “مدرسة” وهي عبارة عن موقع إلكتروني متكامل يحوي شروح مفصلة للمواد العلمية مثل الرياضيات والكيمياء والفيزياء وغيرها وقد تم إعادة إنتاج هذه المواد بعد تعريبها لتخدم جميع الطلاب العرب وتساهم في ردم الفجوة التعليمية لحوالي 50 مليون طالب عربي.

https://twitter.com/hhshkmohd/status/1052117298708959232?s=21

شارك المئات من حول العالم العربي للخروج بهذا الموقع الرائع بعد أن طرح الشيخ محمد بن راشد في 2017  تحدي سمي بتحدي الترجمة فتوافد العديد من المترجمين والمعلقيين الصوتيين والمصممين في إنتاج ما يقارب 5000 درس تعليمي وتمارين تطبيقية تخدم الطالب من مستوى رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر.

https://madrasa.org/%d9%85%d9%86-%d9%86%d8%ad%d9%86/

وطرحت أيضاً مسابقة تشجيعية لكل من ينظم للموقع وهي مسابقة 1000*1000 حيث يتم طرح سؤال كل يوم لمدة 1000يوم  يحصل فيها صاحب الإجابة الصحيحة على 1000دولار أمريكي.

لم يكتفي الشيخ محمد بن راشد بهذه المبادرة فطالب جميع المهتمين في مجال التعلم عن طريق شبكة الإنترنت أن يسعوا جاهدين لتطوير مبادراتهم ونشرها لأكبر عدد ممكن من المستفيدين لنشر العلم.

اضف تعليق