أكثر من 1000 زائر لمركز الطفل الاستكشافي بولاية صحار

kaFEu1rR_400x400

افتتح مؤخرا مركز الطفل الاستكشافي بولاية صحار. وهو أحد المشاريع الاجتماعية المستدامة. ويأتي ضمن مشروع حديقة فلج القبائل التي أعيد افتتاحها في عام 2017 جامعة بذلك بين الترفيه والرياضة والثقافة والتعليم لكافة فئات المجتمع، حيث يعد المركز مكانا ترفيهيا وتعليميا في آن واحد، ويأتي الهدف منه إيجاد بيئة تُعنى بتنمية الطفل وصقل مهاراته العقلية والفكرية والحياتية، فالإنسان هو صانع الحضارة ومستكشف القوانين ومبتكر التكنولوجيا. والمراكز الاستكشافية دائما ما تسعى إلى تهيئة جيل قادر على الاستكشاف، والإبداع والابتكار فى مختلف العلوم الإنسانية والتطبيقية فى ظل مشاركة مجتمعية فعالة، والوصول والتواصل مع كافة أطراف المجتمع للمساهمة في بناء مهاراتهم الاستكشافية .

وصمم المركز ليحتوي على 21 مساحة تعليمية، تنوعت في تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز والطابعات ثلاثية الأبعاد وعلوم الإنسان الآلي والطب والبناء والفلك الهندسة والبرمجة  وعدد من المهارات الحياتية والفكرية التي تنمي الجوانب الإبداعية لدى الطفل، وتثير لديه الرغبة في الاستكشاف والمعرفة، ويستهدف الأطفال من عمر 5 سنوات إلى 15 سنة.

وأكد المهندس عثمان المنذري المؤسس والمدير التنفيذي لشركة إنوتك أننا من خلال هذا المركز نطمح لتحفيز الأطفال وطلاب المدارس لاستكشاف كافة المجالات العلمية واستكشاف ميولهم واهتماماتهم، كما نطمح لتطوير المهارات الحسية والحرفية لهؤلاء الأطفال من خلال الدورات التدريبية التي سيقدمها المركز خاصة في فترة الصيف مما يتيح للأطفال قضاء صيف ممتع ومفيد في نفس الوقت. وسيساهم هذا المركز على تغيير مفهوم التعلم لدى النشء من حفظ وتلقين المعلومات إلى البحث، والاستكشاف لاكتساب المعرفة من خلال بيئة تفاعلية جاذبة تعتمد على اللمس، والفهم، والإمتاع، وحب الاستطلاع واكتساب المعرفة ، وتغيير المفهوم التعليمي إلى حب العلوم والشغف بالإبداع والابتكار، وترسيخ الانتماء من خلال توفير بيئة تعليمية جاذبة وممتعة ومحفزة للتعلم والتفكير، تعتمد التفاعلية ووسائل التكنولوجيا الحديثة.

وأضاف أنه بكل تأكيد سنقوم بالتطوير بشكل مستمر في المركز وهو ما بدأنا به منذ أول يوم افتتاح للمركز، ونعمل دائما على أخذ آراء الزوار من أطفال وأولياء أمور ومعلمين ومختصين وكل من لديه اهتمام لتطوير المركز. كما أننا  نعمل على صيف مميز بولاية صحار وسنعلن عن التفاصيل في حينها. وأضاف أن عدد زوار المركز وصل إلى 1000 زائر خلال أقل من أسبوع بعد الافتتاح، حيث أن هناك إقبالا جيدا على المركز كونه الأول في المنطقة، ونأمل أن يزيد هذا الإقبال خصوصا بعد انتهاء من الاختبارات النهائية لطلبة المدارس.

والجدير بالذكر أن المركز هو أحد مشاريع التنمية الاجتماعية المستدامة لمجموعة النفط العمانية “أوربك” المنفذة من قبل مؤسسة جسور الذراع الاستثماري لشركة أوربك. وهذا المركز يدار من قبل طاقم عماني بالكامل من شركة إنوتك المتخصصة بتقنيات التعليم وهي الشركة الحائزة على جائزة ريادة الأعمال في السلطنة للعام 2017 في فئة أفضل رائد أعمال.

اضف تعليق