ما لا تقله لأطفالك

whatnottosay-fb

سيكون من الرائع أن يكون الوالدان والأطفال مثاليين، فلن تكون هناك دوافع لأولياء الأمور لإحباط أطفالهم، لأن أطفالهم لن يسيؤوا التصرف أبدًا.

ولكن لسوء الحظ، الآباء والأمهات والأطفال بشر، لذلك فهم ليسوا مثاليين، فعندما تكون أحد الوالدين، وفي لحظة شعورك بالإحباط والغضب، قد تتلفظ ببعض العبارات لطفلك دون تفكير؛ لذا فيما يلي بعض العبارات التي يجب عليك تجنب قولها لأطفالك:

“أتمنى ألا تكون قد ولدتَ أبدًا”: وهي عبارة درجت على ألسن الكثير من الآباء والأمهات في حال الغضب والإحباط، ولا ينبغي أبدًا لأي طفل أن يسمع أحد والديه يدلي بهذا التعليق حتى لو كان محبطًا جدًّا من الطفل، قد تتمكن من القيام بأي فعل آخر لتفريغ طاقتك السلبية الناتجة عن الإحباط من أطفالك، أو من السهولة بمكان أن تعض لسانك إذا كنت تعتقد أنك على وشك قول تلك العبارة الخاطئة في حقهم، حيث أنها لا تؤذي مشاعرهم فحسب، بل إنها تلحق الضرر أيضًا باحترامهم لذاتهم وتجعلهم يشعرون أنهم غير مرغوب فيهم.

“أسرع، وإلا سأتركك هنا”: لا يعي الأطفال مفهوم الوقت كما يفعل الكبار، فإذا كان طفلك خائفًا بالفعل من أن يُترك أو يضيع، فإنك ستزيد من مخاوفه عندما تهدده بهذا العبارة. حاول أن تعرف السبب في كونهم مضطربين وابذل قصارى جهدك لتحريكهم والإسراع من جاهزيتهم دون أن تسبب لهم أي خوف.

“لن تفعل أبدًا ما أطلب منك القيام به”: عندما تردد هذه العبارة مرارًا وتكرارًا على مسمع طفلك، سيبدأ تدريجيًّا في الشعور كما لو أنه لا يمكنه فعل أي شيء بطريقة صحيحة، سوف يبدأ بطرح تساؤلٍ في نفسه ” لماذا يجب عليه أن يكلف نفسه عناء محاولة إنجاز الشيء من الأساس؟”، وعِوَضًا عن تلك العبارة السلبية حاول استخدام عبارة “أود منك أن تفعل هذا بهذه الطريقة”، ويجب عليك أن تحدد ما تريده حتى يتسنى لهم إنجاز ما طُلِبَ منهم.

“أتمنى لو كنت تشبه أخاك / أختك”: تكره النفس البشرية مقارنتها مع غيرها فلا يحب أحد أن يقارن مع شخص آخر، إنهم يريدون أن يكونوا موضع تقدير لذواتهم. إن قول مثل هذه العبارة يؤدي إلى شعور طفلك بعدم الاكتفاء أو القناعة بالذات ويشجع التنافس السلبي -التباغض- بين الإخوة والأخوات، فقد يشعر الطفل الذي يسمع هذا النوع من العبارات في كثير من الأحيان أنه غير قادر على تحقيق أي شيء ذي قيمة، لأنه لن يكون جيدًا مثل إخوته. وبدلاً من مقارنة أطفالك ببعضهم، عليك أن تدرك بأن لكل طفل اختلافاته ونقاط قوته وقدراته التي تميزه عن الآخرين، وعليك الإشادة باختلافاتهم، وأحبهم على ما هم عليه.

“استخفاف بأحد الوالدين “: لا ينبغي أن يُزَج بالأطفال في خلافات آبائهم أو التلفظ على أحد الوالدين أمامهم بسوء، لأن ذلك قد يتسبب في اعتقاد الطفل أنه يتعين عليه اختيار أحدهما أو قول أشياء سيئة عنهما أيضًا. حتى في حال انفصال الوالدين عن بعضهما، فمن المهم أن تقول أشياء لطيفة عن الطرف الآخر أمام أطفالك.

“لا يمكننا تحمل ذلك”: إذا أخبرت أطفالك أنك لا تستطيع تحمل تكلفة شيء ما فإنك بذلك توحي إليهم بأن المال يمكن أن يشتري السعادة، بالإضافة إلى أنهم قد يستنتجون أن العائلة تواجه تحديات مالية، سواء كانت تلك التحديات حقيقية أم لا، وعِوضًا عن التلفظ بتلك العبارة، عليك التزام الصمت ولا يتعين عليك تقديم سبب يجعل إجابتك “لا” لطلباتهم.

يشعر جميع الآباء بالإحباط من أطفالهم من وقت لآخر. إن كنت ممن يتلفظ بإحدى العبارات السابقة، عليك أن تعتذر لطفلك على الفور، اشرح له بأنك كنت مخطئًا، ولم تقصد ما قلته، وأنك تحبه، ولن تحاول أن تقول ذلك مرة أخرى. فطبيعة البشر في مرحلة الطفولة تحتاج إلى أن يكون لديهم آباء يشجعونهم ويبنونهم، لا أن يهدموا ثقتهم بأنفسهم بكلمات لا معنى لها ولا تعنيهم.

المصدر:  ( اضغط هنا )

اضف تعليق