27 شيئاً يجب أن تقولها لأطفالك كل يوم

Sweet lesbian couple with their two happy children smile for a candid portrait

لا شك بأنه يمكنك العثور على كتب الرعاية الوالدية التي تقدم المشورة الخاصة بشتى المواضيع بدءًا من تلك التي ترشدك إلى النوم طوال الليل وحتى تلك التي ترشدك إلى كيفية الحصول على متذوق يمتاز بصعوبة الإرضاء لتجربة أنواعٍ من الأطعمة الجديدة. وعلى النقيض من ذلك فإن تربية الأطفال بثقة واحترام يعتبران من النوادر التي قلِّما نجدها في تلك الكتب.

في بعض الأحيان، تكون كلمات التشجيع أو مجرد قول “أنا أحبك” لصغارك أكثر أهمية من الإيماءات الكبرى. ومن هذه الروح النابضة بالإيجابية، فإننا نشاركك 27 عبارة يجب عليك ترديدها على مسامع أطفالك كل يوم.

  1. كلماتك مهمة.

ردد هذه العبارة على أطفالك لتعويدهم على حسن انتقاء الألفاظ عند التخاطب مع الاخرين، فالقول القديم “العصي والحجارة” -مثل أجنبي يُقَالُ للردِ على الإساءة بأن الكلمات الجارحة ليس لها تأثير على الإنسان – ليس دقيقًا تمامًا. دع أطفالك يعرفون أن الكلمات لها قوة وتأثير ويجب عليهم استخدامها وفقًا لسياقها الصحيح دون إلحاق الأذى بأحد.

  1. تناول شيئاً صحياً مع وجباتك الخفيفة الخاصة بك.

ليست كل الوجبات الخفيفة صحية، ولأننا نواجه الأمر لا محالة. فقد تطرقت الدكتورة كاثرين كيرسي -أستاذة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة في جامعة  Old  Dominion  – في نورفولك – فرجينيا ، إلى أنه يجب على الوالدين تذكير الأطفال بأننا جميعًا نحتاج إلى تناول طعام صحي حتى تكون أجسادنا قوية. وبالتالي فإن تلك العبارات الضمنية تجعل الأطفال حريصين على تناول الغذاء الصحي.

  1. أخبرني عن شيء واحد جيد حدث لك اليوم.

التركيز على الإيجابية يساعد على إبقاء الأشياء السيئة في ركن التجاهل والإهمال.

  1. أخبرني عن شيء سيئٍ حدث اليوم.

من المهم التحدث عن الأشياء السيئة أيضًا. مع ضرورة التركيز على كيفية التعامل معها والتغلب عليها.

  1. أنا فخور بك لأنك فعلت كذا وكذا.

إن سماع الطفل لعبارات شخص فخور به له التأثير الإيجابي الكبير على شخصيته. لذا فكر في شيء إيجابي واحد وأخبر طفلك الصغير عنه.

  1. كيف حالك؟

إن سؤال طفلك عن حاله يُظهِرُ أنك مهتم به. ويوصي براندي راسل – وهو طبيب أطفال متخصص في العلاج المهني ومدرب لمهارات الأبوة – بالترحيب بأطفالك مثلما تفعل مع زوجتك أو صديقك.

  1. الأخطاء تحدث.

للأطفال نشاط فوضوي ، ومن المحتمل جدًا أن يدمروا ويخربوا بعض الأشياء الثمينة التي تمتلكها كبعض التحف والهدايا. لذلك ترديد هذه العبارة سيجعل منهم أكثر اطمئناناً وتزيل رهبة العقاب عنهم ويدفع بهم إلى المجيء إليك للاعتذار عندما يرتكبون خطأً؟

  1. ماذا ستفعل؟

هذا استجابة رائعة للأطفال الذين دائمًا يطلبون المساعدة من والديهم في الأمور أو إنجاز المهام. وطرح هذا التساؤل على مسامع أطفالك تفتح لهم آفاقا واسعة لسرد مقترحاتهم وتوقعاتهم.

  1. ما الشيء الجميل الذي فعلته أو قلته اليوم؟ 

تكرار هذه العبارة تساعد على تشجيع اللطف وغرس الخلق الطيب من خلال تعزيزه يومياً.

  1. لا شيء سوف يغير حبي لك.

قد تبدو هذه العبارة بديهية، ولكن في بعض الأحيان يحتاج الأطفال إلى سماعها بوضوح وصراحة. تعتقد ريبيكا إنس – مؤلفة الكتب الأكثر مبيعًا ومؤسسة موقع الآباء الإيجابيون – أنه لا يمكن أن تخطئ في تذكيرك بحبك المستمر لأطفالك.

  1. تنال إعجابي حينما تقوم بـــ …

حتى عندما يقودك فضول الأطفال ومشاكساتهم للجنون، هناك دائماً شيء واحد على الأقل يدفع بك للاستمتاع والتبسم. لذا صارح طفلك بذلك الشيء.

12 – من فضلك.

إذا كنا نطلب الاحترام من أطفالنا كآباء، فإنه من باب أولى أن نقوم بإظهار نفس السلوك تجاههم. الدكتور جون ديغارمو- مدرب وطني عن التربية الوالدية – يدعو الآباء والأمهات إلى أن يقولوا دائما “من فضلك” و “شكرا لك” كتجسيد لنموذج السلوك الاحترام.

  1. قم بتنظيف اللعب الخاصة بك، والأطباق، أو أيا من الأدوات التي استخدمتها.

حيث تطرقت مورين هيلي، مؤلفة كتاب “النمو السعيد للأطفال” إن تشجيع الأطفال على تولي زمام الأمور لتنظيف أمتعتهم. حتى لو كان مجرد غرض واحد أو اثنين من تلك الألعاب والأطباق في اليوم، سوف يساعد الوالدين على المدى الطويل نحو غرس قيمة النظافة والاعتماد على النفس.

  1. هذا هو التفكير الذكي.

في بعض الأحيان إسماعُ الطفل عبارة “إنك ذكي” هي أكثر قوة وتأثيراً من عبارة “إنك جميل”.

  1. لا تدع الناس المحبطين يحددون من أنت. 

سيكون هناك دائما ً منتقدون ومحبطون في الحياة، لذا فهذه العبارة البسيطة تساعد الأطفال على تجاهل الأصوات السلبية ووضعها في قائمة التجاهل.

  1. أنا معجب بك.

قد يسمع الأطفال عبارة “أنا أحبك” بشكل منتظم، ولكن هل يعرفون أنك معجب بهم أيضًا؟

  1. أنا فخور بك.

إن أطفالك يعرفون أنك تحبهم.  وقد تطرقنا في النقطة الخامسة بأنك قد تفتخر ببعض إنجازاتهم وأفعالهم، ولكن هل يعرفون أنك فخور بهم وبذواتهم أيضًا؟ الدكتورة شيري كامبل – عالمة نفسية ومؤلفة إكلينيكية – تعتقد أن هذه الكلمات لا تقل أهمية عن تأكيدات حب الوالدين للأطفال.

  1. شكرا لك.

كما أن مهارات التواصل الاجتماعية والمجاملة مهمة في تعاملاتنا مع من يحيط بنا من البشر فإنه من باب أولى أن تكون تلك المهارات في المنزل قبل أن تكون خارجه. وبالتالي ردد عبارة “شكرا لك” كلما قدم لك أطفالك خدمة.

  1. أنا أسف.

نحن جميعا نفقد أعصابنا أو نرتكب أخطاء. الدكتور أليسون ميتسنر – أخصائي طب الأطفال – يعتقد أن المهم هو كيفية رد فعلنا على ما نرتكبه من أخطاء ، وأفضل وسيلة هي التأسف.

  1. كن نفسك فقط. 

علِّم أطفالك أن يكتفوا بذواتهم ويفخروا بأنفسهم، ولا يجب أن يكونوا أي شخص آخر.

  1. ابذل قصارى جهدك.

الأمر لا يتعلق بالنتيجة. إنما يتعلق بكيفية الوصول إلى الهدف. وترديد هذه العبارة من شأنها تشجيع الأطفال نحو المزيد من الاجتهاد.

  1. قل الحقيقة دائمًا.

حتى لو كانت الحقيقة مُرَة. وكلما كانت سرعة الأطفال في معرفة أنك لا زلت تحبهم بعد أخبارك بالحقيقة – حتى لو لم تكن رائعة – كلما زاد صدقهم مع نموهم في المراحل العمرية اللاحقة.

  1. أنا أستمع. ماذا تريد أن تقول؟ 

وفقًا لكاتي هيرلي ، تقول بأن 57٪ من الإناث لا يخبرن والديهن دائمًا أشياء معينة عنهن لأنهن لا يرغبن في أن يكون تفكير والديهن حولهن سيئاً. لذا أظهر لأطفالك أنك تهتم بما يجب أن يقولوه من خلال إظهار أنك تريد الاستماع إليهم وتتبادل المعلومات معهم.

  1. ليس عليك أن تأكلها. 

من الصعب جداً اجبار الأطفال على وجبات تعجبك أنت، لذا امنحهم بعض الحرية لاختيار ما يرغبون في تناوله ولا تفرض عليهم وجبات بديلة لا يتلذذون بها.

  1. أحب أن أكون معك.

آمي ماكردي – متخصصة في التربية الوالدية – تعتقد أن الكلمات والعبارات المشجعة تقطع شوطًا طويلًا لمساعدة أطفالك على الشعور بالأمان. لذا فإن إخبار طفلك الصغير بأنك تحب أن تكون معه هو تأكيد إيجابي كبير على أن الوالدين لن يتذمرا من وجودهما معه أبدا.

  1. أنت تجعلني سعيدا. 

لأن الجميع يريد أن يشعر بأنه مهم لغيره، وسماع أطفالك لهذه العبارة تجعلهم يشعرون بأهميتهم بالنسبة لوالديهم.

  1. أحبك

قد تكون بسيطة، لكن جنيفر  وولف – مدربة التربية الوالدية –  الحاصلة على شهادة PCI ، تعتقد أنه لا يوجد بالفعل بديل لهذه الكلمات القوية.

المصدر:  ( اضغط هنا )

 

 

اضف تعليق