انطلاق حلقة العمل المشتركة بين جامعة السلطان قابوس والمؤسسات الإيرانية

DSC_9149DSC_9149

DSC_9149

انطلقت اليوم الثلاثاء حلقة العمل المشتركة بين جامعة السلطان قابوس والمؤسسات العلمية الإيرانية تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة وحضور سعادة علي أكبر سيبويه السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة.
وقالت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الدولي: إننا نعيش اليوم فترة مزدهرة من العلاقات المتبادلة بين السلطنة وإيران، وأن حلقة العمل هذه التي يجتمع فيها العلماء من البلدين وتعقد لأول مرة تساهم في تعزيز التعاون التعلمي والتكنولوجي بين الجانبين,وأشارت في حديثها إلى مساهمة الجامعة في تطوير العلوم والتكنولوجيا بالسلطنة.
وأشارت سموها في كلمتها إلى الزيارة التي قام بها مسؤولو الجامعة إلى الجمهورية الإيرانية في فبراير الماضي والتي تمخضت عنها هذه الزيارة، مشيدة في ذات الوقت بالتطور العلمي والتكنولوجي الذي تشهده إيران في الفترة الحالية، مؤكدا إلى أن الجانبين لديهم الإمكانات للتعاون في مجالات تقنية النانو واستخلاص النفط المعزز والطب والتكنولوجيا الحيوية
وقالت مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الدولي إلى أنه يمكن القيام بالعديد من الأبحاث المشتركة منها الطاقة وتحديدا في النفط والغاز والطاقة الشمسية، وتقنية النانو والطب والتقنيات الحيوية بالإضافة إلى الدراسات العربية واللغة الفارسية، كما يمكن تعزيز تبادل أعضاء هيئة التدريس والزيارات الطلابية بالإضافة إلى برامج المنح الدراسية للدراسات العليا الماجستير والدكتوراه.
من جهته قال السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة سعادة علي أكبر سيبويه ” سعيد أن أولى الحلقات العلمية التكنولوجية تعقد اليوم في جامعة السلطان قابوس، إذ يزور الجامعة مجموعة من العلماء في إيران ليضعوا النقاط على الأحرف للتعاون في مختلف المجالات العلمية والتكنولوجية، ونحن متفائلون بهذا التعاون الذي سيعود بالنتائج الإيجابية على مستوى البلدين وشعوب المنطقة بشكل عام.
وألقيت أمس ثمان محاضرات في مجالات استخراج النفط والنانو تكنولوجي والتكنولوجيا الحيوية من جامعة السلطان قابوس ومؤسسات علمية إيرانية كوزارة النفط الإيرانية و جامعة شريف للتكنولوجيا و جامعة طهران.
وستواصل الحلقة غدا جلساتها إذ ستركز على مجالات الطب والتقنيات الحيوية.
يأتي تنظيم هذه الحلقة بهدف إيجاد المزيد من الشراكات العلمية والبحثية بين الجانبين وتبادل البحوث المشتركة وتبادل المعرفة والإطلاع على أفضل الممارسات في المجالات التي تسلط عليها الحلقة.

اضف تعليق