الوضع التعليمي في غزّة

تأثر قطاع التعليم بدرجة بالغة جرّاء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة المحاصرة، فالأرقام التي أوردتها صفحات (نبض القضية الفلسطينية) على شبكات التواصل الاجتماعية تتحدث على أن 50% من شهداء غزة هم من الأطفال وطلبة المدارس والجامعات.

و وفقا لبيان رسمي من وزارة التعليم الفلسطينية فإن (18) طالبا من خريجي الثانوية العامة لهذا العام استشهدوا جراء العدوان الإسرائيلي.

و إضافة إلى الشهداء فإن هناك نصف مليون طالب وطالبة تعرضوا لصدمات نفسية أو أصيبوا بالهلع والخوف الشديد نتيجة ما يتعرض له القطاع من عدوان همجي تضمن قصفاً للبيوت وقتلاً للمدنيين.

كما تعرضت ربع المباني المدرسية وعدد من رياض الأطفال ومؤسسات التعليم العالي للأضرار نتيجة القصف المتكرر، وتراوحت الأضرار ما بين الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وشملت: تصدعات في الجدران، وخلع الأبواب والشبابيك، و تدمير المرافق والساحات والملاعب و تلف الأثاث والأجهزة والمعدات.

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من جانبها ذكرت عبرت حسابها في تويتر أن هناك أكثر من (118000) شخص من غزة يتم إيواؤهم حاليا في (77) مدرسة تابعة للأونروا في قطاع غزة.

اضف تعليق