علمني كيف أتعلم.. من أجل تنمية مستدامة

ل : خالصة الكميانية

التعليم أداة أساسية لتحقيق الاستدامة.. فالجميع يعترف بأن الاتجاهات الحالية في التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية … لا تحقق الاستدامة خاصة في بلادنا العربية ، وأن التوعية العامة والتعليم والتدريب هي مفتاح تحريك المجتمع نحو ذلك ، و حتى يتحقق لابد من تطوير أسلوب التعليم نحو “علمني كيف أتعلم” ، فلابد على وزارة التربية والتعليم أن تسارع في تنفيذ برامج لتطوير استراتيجيات التدريس في مدارسنا الحالية ، حتى تحوي أساليب وطرائق ومواقف تعليمية داخل الصف وخارجه للحصول على نواتج تعليمية ذات كفاءة عالية ، لأن الهدف من التعليم ليس حشو التلاميذ بالمعلومات وإنما تدريبهم على التفكير والإبداع وإكسابهم القدرة الذاتية على التعلم ، لذا لابد من إحداث تغيير كبير في دور المعلم و دور المتعلم في المدارس من خلال تغيير أساليب التدريس مما يعكِس تفاعل التلاميذ مع التعلم ومستوى تحصيلهم ، و زيادة رغبتهم في اكتساب المهارات وتوظيفها في حياتهم العملية.

 

هنالك فرق كبير بين التعليم حول التنمية المستدامة والتعليم من أجل التنمية المستدامة ، فالأول هو وعي الدرس/ أو النقاش النظري ، والثاني هو استخدام التعليم كأداة لتحقيق الاستدامة.

التنمية المستدامة هي وعد لجعل العالم أكثر ملائمة للعيش لهذا الجيل والأجيال المقبلة ، وبطبيعة الحال يحتاج الوفاء بهذا الوعد إلى إعطاء الناس المعرفة والمهارات للتعلم مدى الحياة ومساعدتهم على إيجاد حلول جديدة للبيئة الاقتصادية والقضايا الاجتماعية ، لذا لابد أن يكون لدينا نموذج للتفكير في مستقبل ذو تنمية مستدامة بيئية ومجتمعية ، وهذا يحتاج إلى تعويد التلاميذ على التعلم والبحث الذاتي من خلال استخدام المعلم طرق تدريس ذات فاعلية عالية تعتمد على مجهود الطالب كطريقة حل المشكلات، الحقائب التعليمية، الاستقصاء، التعليم المبرمج، العصف الذهني، والتعلم بالاكتشاف وغيرها.. هذه الطرق والأساليب الحديثة تساعد الطالب على مواجهة المشكلات والتحديات الجديدة في المسقبل وتحسن من نوعية الحياة لديه.

و تشير الأبحاث إلى  أن التعليم الأساسي هو المفتاح إلى قدرة بلد ما على تطوير وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، فقد أظهرت نتائجها أن التعليم يحسن الإنتاجية ويعزز الكفاءة ، وأن  المواطن المتعلم أمر حيوي لتحقيق العملية ،

ولذلك كلما كان الطالب على معرفة بكيف يتعلم و يطبق ما تعلمه،  كانت هناك تنمية أفضل واستدامة أكثر.

اضف تعليق