الفكر العربي … صوت شبابي لوطن عربي مجتمع

يدرك الكثير من الشباب أنهم العماد الذي تقوم عليه عمليات التغيير في المجتمع ، لذا تراهم يسعون جاهدين إلى تطوير مهاراتهم و قدراتهم ، و إثبات أنفسهم بالانخراط في الفعاليات و المناشط المختلفة ، و لم يقتصر هذا الإيمان على الشباب أنفسهم ، بل آمنت بهم المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة ، رغبة منها في توجيه طاقاتهم بما يتناسب مع أهدافها . مؤسسة الفكر العربي و هي مؤسسة أهلية غير ربحية مستقلة، كانت إحدى هذه المؤسسات التي احتضنت و مركزت عملها على الشباب من خلال إيجاد سفراء لها في بلدان الوطن العربي . شيماء بنت محمد البلوشية ، سفيرة شباب الفكر العربي لسلطنة عمان لعام ٢٠١٣/٢٠١٤ ، قبلت استضافة نوت للحديث أكثر عن مبادرة شباب الفكر العربي .

التحاق من أجل إثراء ثقافي :

تحدثنا شيماء عن مؤسسة الفكر العربي ، فتختصرها بقولها ” هي مبادرة بين المال و الفكر للنهوض بالقيم و ثوابت الأمة و الوقوف على قضاياها و تعزيز أواصر التكامل و التكاتف العربي ، و تقدم المؤسسة العديد من المبادرات و البرامج التي تهدف إلى الرقي بالأمة و إلى تنمية المجتمعات ” . و عن الدافع لانضمام شيماء في المؤسسة ، عللت : ”  كنت أبحث عن بيئة تساعدني على تنمية فكري و معرفتي و إثراء ثقافتي و تعزز دوري في المجتمع و تساعدني على مواكبة ما يدور من حولي في الوطن العربي فوجدت ذلك من خلالها “.

بالجامعة حققت ما يطلبون :

“كنت من الأفراد الناشطين في العديد من أنشطة الجامعة و في إدارتها على مدار سنوات دراستي ، و لم تقتصر أنشطتي على الجامعة فقط ، و لكن كانت خارجية أيضاً و معظم نشاطي في تنمية المجتمع و العمل التطوعي و لدي العديد من المبادرات و أبرزها مبادرة ( إرادتي تغيّر واقعي ) ” ، بهذا فسرت شيماء تحقيقها للشرط الأساسي لقبولها كسفيرة للفكر العربي وهو أن يكونوا ملتحقين بجمعيات غير حكومية أو أنشطة شبابية.

سفراء الفكر العربي :

و لإيضاح الصورة أكثر حول برنامج سفراء الفكر العربي ، تقول البلوشية : ” برنامج سفراء الفكر العربي مبادرة من المؤسسة لإشراك الشباب في الأحداث الخاصة بمجتمعهم و لإيصال أصواتهم و تنمية قدراتهم و مهاراتهم على الحوار و اللقاء مع أقرانهم و مع المسؤولين ، و هو برنامج يهدف إلى تعزيز القيم في الشباب ، و الى رفع مستوى وعيهم من خلال الفرصة للمشاركة في المؤسسة و برامجها و أنشطتها ، و سفير المؤسسة يكون جسر التواصل بين المؤسسة و فعاليات الدولة التي يكون سفيرها والمؤسسات المجتمعية فيها “.

و تسترسل شيماء شارحة آلية الاشتراك في البرنامج فتقول ” للاشتراك في برنامج السفراء لابد من تعبئة الاستمارة الخاصة بالمشاركة في موقع المؤسسة ، و بعدها يتم الفرز و الاختيار عن طريق لجنة مختصة و يعلن عن أسماء السفراء في فعالية الشباب التي تقام على هامش  مؤتمر “فكر” السنوي”.

طموحات سفيرة الفكر العربي في السلطنة :

و حول طموحاتها كسفيرة للفكر العربي تقول شيماء ” أسعى من خلال وجودي كسفيرة للمؤسسة إلى إيجاد شراكات للمؤسسات مع مؤسسة الفكر العربي بعد التعريف بها في المحافل التي أشارك فيها ،و أعمل حاليا على تصور سأقدمه للمؤسسة بأن يقام مؤتمرها السنوي في العاصمة العمانية مسقط في إحدى دوراته القادمة ” .

إرادتي تغير واقعي :

قامت شيماء بإطلاق مبادرة (إرادتي تغيّر واقعي) و هي “مبادرة تطوعية تستهدف فئة الأحداث الجانحين و هي عبارة عن برنامج توعوي و تدريبي و تنموي يقدم لهم من قبل شباب و مختصين ” . و تسعى شيماء من خلال هذه المبادرة إلى ” تنمية حس المواطنة في نفوس الأحداث و كسر القيود السلبية من أفكارهم و تعزيز الإيجابية و الثقة في نفوسهم ” ، و تقول شيماء في حديثها عن الدعم المالي “تم دعمنا ماديا بمبادرات شخصية ، و قدمت لنا الجهة المسؤولة عن الأحداث الدعم اللوجستي و المعنوي اللازم. و لا أنسى أن أذكر مؤسسة الفكر العربي من خلال زملائي السفراء الذين لم يبخلوا عليّ بتوجيههم و نصائحهم و نقل خبراتهم ” .

و عن النتائج تنهي شيماء حوارنا بـ “الحمد لله حقق البرنامج نتائج طيبة على الفئة المستهدفة و نقوم بتطوير البرنامج من نسخة لنسخة ليتناسب مع مستوى الفئة و احتياجاتها و يناسب الإمكانيات المتوفرة لدينا ” .

اضف تعليق