العالم يحتفل باللغة العربية

إن الذي ملأ اللغات محاسنًا جعل الجمال وسره في الضاد

أحمد شوقي

تقرير:يعرب المعمري

يحتفل العالم اليوم الموافق الثامن عشر من ديسمبر ب#اليوم_العالمي_للغة_العربية ، و تقرر الاحتفال باللغة العربية في 18 كانون الأول/ديسمبر كونه اليوم الذي قررت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.

وتعد اللغة العربية من أكثر لغات العالم انتشاراً ونمواً  وتأتي ضمن السبع لغات الأكثر إستخداماً في شبكة المعلومات الدولية ( الإنترنت)  حيث يتحدث بها  أكثر من 422 مليون شخص متقدمة بذلك على كل من اللغات الفرنسية والروسية.
كما أنها تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الكلمات حيث يصل عدد كلماتها الى 16,300,000  كلمة وبفارق كبير عن اللغة الإنجليزية التي تليها في المرتبة الثانية ب600000 كلمة فقط .

تتعدد مظاهر الإحتفال بهذا اليوم فيتم إقامة الندوات والورش والأصبوحات و الأمسيات والسهرات الثقافية ، بمشاركة مندوبي منظمة اليونسكو وممثلي الدول الكبرى في العالم .

علما بأن اليونسكو ستظم احتفالية كبيرة بهذه المناسبة وسيكون ضيفُ الشرف في الاحتفالية الرسمية بـ #اليوم_العالمي_للغة_العربية في مقر اليونسكو –باريس الدكتور سلطان القاسمي – حاكم الشارقة.

و كمظهر من مظاهر الإحتفال بـ #اليوم_العالمي_للغة_العربية  دعا المشرف العام على احتفالية ( اليوم العالمي للغة العربية ) مندوب المملكة العربية السعودية في اليونسكو و رئيس الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا)  د.زياد الدريس ،دعا عبر حسابه على تويتر للتفاعل مع #اليوم_العالمي_للغة_العربية.

ودعا الدريس إلى وضع شعار #اليوم_العالمي_للغة_العربية بدلا من الصورة الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

وتفاعل مغردون عرب من مختلف المجالات والتخصصات مع وسم #اليوم_العالمي_للغة_العربية  واستعرضوا اقتباس وتأملات وعرضوا العديد من الإصدارات التي تهتم بإثراء اللغة العربية وصونها.

ودعا الدكتور عبدالله الغذامي وهو كاتب ومفكر سعودي على حسابه في تويتر على وسم #اليوم_العالمي_للغة_العربية :”احتفلوا بلغتكم كما لو كان يوم عيدكم”

علما أن الحرف العربي سيكون المحور الرئيسي هذا العام،ذلك لما يمثله الحرف العربي من قيمة في الرمز للغة العربية المحتفى بها. و ما يمثله كذلك من حضور لافت على مستوى الثقافات و الحضارة البشرية بوصفه أحد الصور التي تجاوزت الرسم التواصلي الى الأعمال الفنية و الابداعية.

و ذكر الدكتور الدريس حسب ما جاء في موقع اليونسكو أن الاحتفاء بالحرف العربي يكرس إعادة لفت الانتباه الى أهميته و جماله و استحضاراً لقيمته العالية التي تمثل ما يشبه الاتفاق الجمعي العالمي على مكانته في الحضارة البشرية، حيث سيشارك في الندوات المخصصة لهذا الموضوع عدد من الخبراء اللغويين مع جمهرة الكتاب والباحثين والدبلوماسيين و الإعلامين والعاملين في اليونسكو، كما سينظم معرض للخط العربي على هامش الاحتفالية يشارك فيه عدد من الخطاطين من مناطق جغرافية متنوعة.

كما أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم- وهي مؤسسة تهدف إلى بناء القدرات والطاقات الإيجابية للشباب لتطوير مجتمعات قائمة على المعرفة.-أطلقت مبادرة #بالعربي للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية،

وبدأ تفعيل أنشطة المبادرة من خلال الأجنحة التي أقامتها المؤسسة في مجموعة من مراكز التسوق في كل من دبي وأبوظبي والشارقة بهدف تشجيع وحث الزوار على التسجيل والتفاعل معها.كما دعت .العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة إلى دعوة موظفيها لاستخدام اللغة العربية في هذا اليوم الذي يتم الاحتفاء به باللغة العربية.

90

اضف تعليق