هل تعرف شيئا عن كيمياء الكتب؟ أتعرف مصدر روائح الكتب التي تستهويك؟

كتبتها : كاتي ليبي

ترجمها: إبراهيم العزري

 الكتاب الإلكتروني يزاحم الكتاب الورقي؟ كلاهما له سلبيات و إيجابيّات. في حين يتحول الكثيرون من القراء إلى الكتب الإلكترونية لسهولة استخدامها وتوفير عناء جر الكتب الورقية معهم أينما ذهبوا نجد أنه لا زال هناك من هم معجبون بالكتب بشكلها التقليدي. في الحقيقة، هنالك 65% من الناس يقولون أنهم يفضلون الكتب الورقية، ويعزون حبهم إلى ذلك الشعور الذي يخالج أياديهم عند حملها للكتب. و من هنا أنا لا أجد بُدًا من إضافة حبي لرائحة الكتب كسبب آخر لتفضيلي إياها. واتضح لي أنني لست الوحيدة غريبة الأطوار؛ فهناك العديد من الناس الذين يحبون رائحة الورق أيضا.

الرابط بين يديك (كيمياء الكتب ) يوضح مسببات الروائح في كل من الكتب القديمة والكتب الجديدة، اطلع عليه وشاركه غيرك – لن يظن أصدقائك أنك غريب الأطوار بعد الآن!

ما الذي يسبب الروائح في الكتب؟

تأتي الروائح في الكتب من عدة مصادر، منها:

– المركبات العضوية المتطايرة VOC.

– تهالك الورق مع مرور الوقت.

– نوع الورق المستخدم.

– التغليف.

– المواد اللاصقة.

– حبر الطباعة.

  

في الكتب الجديدة:

– تنتج معظم الروائح العطرية في الكتب عن مزيج من المواد الكيميائية الكائنة في المواد اللاصقة، والأحبار، والأوراق المستعملة في التغليف.

– خلات فينيل الإيثلين Vinyl acetate ethylene: هي مركبات لاصقة معروفة.

– الكيلكيتين دايمر Alkyl ketene dimer: يستخدم أيضا كمضاد لآثار المياه.

– بروكسيد الهيدروجين: عامل مساعد يستخدم التبيض.

– بتروكيماويات تستخدم كمذيبات أحبار.

في الكتب القديمة:

تحلل كل من السيلولوز واللينين مع مرور الوقت يؤدي إلى تكوين العديد من المركبات العضوية مثل:

– الفانيلين.

– بنزيليدهايد.

– إيثيل البنزين.

– تولين.

– ثاني إيثيل الهيكسانول.

اضف تعليق