حلقة عمل حول مسح الخريجين 2015 في التعليم العالي

نظمت وزارة التعليم العالي مؤخرا حلقة عمل عن مسح الخريجين لعام 2015  وذلك في قاعة المحاضرات بالوزارة وشارك فيها ممثلي مؤسسات التعليم العالي الحكومية و الخاصة حيث تضمنت هذه الحلقة العديد من المحاور بهدف تعريف المشاركين بالمسح و اهميته و دورهم في ايصال الرسالة الى الطالب في مؤسسته .

الدكتورة فاطمة الحجرية مديرة دائرة المسح بوزارة التعليم العالي تقوم :  مر مسح الخريجين 2015م بعدة مراحل تجهيزية كان الهدف منها تأكيد مصداقية ومناسبة الأدوات المستخدمة الحصول على البيانات الدقيقة ، حيث في البداية تم التحقق من بيانات الخريجين من خلال مقارنة البيانات مع بياناتهم من جهات أخرى كالأحوال المدنية بشرطة عمان السلطانية و الهيئة العامة لسجل القوى العاملة للخروج بقائمة واحدة للفئة المستهدفة من الخريجين، بعدها سيتم التواصل مع الخريجين لتشجيعهم على المشاركة في المسح والدخول في السحب على جوائز مغرية عن طريق وسائل التواصل المختلفة وهي الرسائل النصية القصيرة، والاتصال الهاتفي، والرسائل الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة بما فيها الفيسبوك وتويتر والانستغرام. بالإضافة إلى وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية.

كما أوضحت الحجرية إلى أن الاستبانة المستخدمة تركز على ثلاث مراحل مر بها الخريج وهي: مرحلة الدراسة، مرحلة الانتقال من الدراسة الى الانتقال الى سوق العمل ومرحلة العمل. وقد تم صياغة الاستبانة بالاعتماد على نماذج محلية استخدمت وجربت من قبل في الوزارة ونماذج دولية مجربة لتناسب الشريحة المستهدفة من حملة المؤهلات والتخصصات وقطاعات العمل. وقد تم دعوة عدد من الأكاديميين من مختلف مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة واللجنة الوطنية للشباب لتحكيم الاستبانة باستخدام قائمة من المعايير. وقد شارك عشرة محكمين في عملية التحكيم. بعدها تم عمل دراسة تجريبية على مجموعة من الخريجين من دفعة 2010/2011م. وتجدر الإشارة إلى أن عينة الدراسة التجريبية كانت عشوائية من حيث المؤسسات التعليمية والخريجين المشاركين، وقد تم تقسيم العينة على حسب نوعية المؤهلات الدراسية. كما تم دراسة فعالية نظام التسجيل في الاستبانة الالكترونية .

و اشارت الحجرية إلى أن: عملية التواصل مع الخريجين ستكون مستمرة حتى بعد البدء الفعلي في تعبئة الاستبانة. ففي حالة حدوث نقص في إكمال الحقول المطلوبة سيتم التواصل مع الخريجين عن طريق الرسائل النصية القصيرة، والاتصال الهاتفي لحثهم على إكمال الاستبانة.

عن محتوى الموقع الإلكتروني لمسح الخريجين 2015م أوضحت الحجرية أن الموقع يحتوي على أهداف مسح الخريجين ومسوحات سابقة وإحصائيات حديثة عن الخريجين بالإضافة إلى التسجيل في المسح والاستبانة الإلكترونية الحالية.

وعن الآليات التي سيتم أتباعها لتأكد من صحة ودقة نتائج المسح تقول مديرة دائرة مسح الخريجين: لزيادة مصداقية النتائج سيتم تدقيق بيانات الخريجين المستهدفين قبل البدء في المسح وحتى بعد نهاية عملية المسح خلال فترة تحليل البيانات، وذلك بالاعتماد على عدة قواعد للبيانات من خلال عملية التثليث وهي: بيانات الخريجين من المؤسسات التعليمية، وبيانات الخريجين من النظام الإحصائي لمركز القبول الموحد ودائرة البعثات الخارجية، وبيانات الخريجين من الأحوال المدنية لشرطة عمان السلطانية. وسيتم استبعاد إي استبانة لا تستوفي الشروط والمعايير المطلوبة.

اضف تعليق