بسبب تدني مستوى المخرجات ..وزارة التعليم العالي توقف الالتحاق بمؤسستين في الإمارات

الرحبي : الدراسات تثبت تدني مستوى مخرجات هذه المؤسسات و نسبة اجتياز المقابلات الوظيفية احدى النتائج

       أصدرت وزارة التعليم العالي قراراً بوقف التحاق الطلبة العمانيين في كل من جامعة عجمان للعلوم و التكنلوجيا و كلية الدراسات الإسلامية و العربية بدبي وشطب هاتين المؤسستين ويأتي هذا القرار بناءً على دراسة مستفيضة قامت بها لجنة معادلة المؤهلات الدراسية عن المؤسسات بالتنسيق مع الملحقية الثقافية و جهات التوظيف ذات العلاقة  ، أما بالنسبة للطلبة الملتحقين قبل صدور هذا القرار فسيتم معادلة مؤهلاتهم الدراسية في حالة استيفائها لشروط المعادلة الأخرى .

جامعة عجمان للعلوم و التكنولوجيا

وصرح سعيد بن عامر الرحبي مدير دائرة معادلة المؤهلات و الاعتراف أسباب التي افضت الى اتخاذ هذا القرار عديدة وقبل حيث ان جامعة عجمان للعلوم و التكنلوجيا مؤسسة خاصة أنشئت عام 1988 هي ككلية للعلوم والتكنولوجيا ثم تطورت لتصبح جامعة ، وقد قامت الوزارة بعمل دراسة لدراسة مستوى مخرجات الجامعة بالتعاون مع الجهات التي تستقطب مخرجات هذه المؤسسات حيث أوضحت الدراسة أن نسبة اجتياز خريجي المؤسسة المذكورة للمقابلة الخاصة بوزارة التربية التعليم هي 43% في عام 2013/2014م لتنخفض في عام 2014/2015م لتصل إلى 6% فقط، وهو ما يدل على تدني كبير في المستوى ، كذلك في (العام الدراسي 2013/2014م)، بلغت نسبة اجتياز المقابلة لدى الاناث (43%) مقارنة بنسبة (67%) للذكور؛ علماً بأن عدد المتقدمين من الذكور هم  3فقط  وقد اجتاز عدد 2 منهم مقارنة بعدد 51 من الإناث وقد اجتاز منهن عدد 22 وفي العام الدراسي 2014/2015م، بلغت نسبة اجتياز المقابلة لدى الإناث (6%) فقط حيث أن عدد المتقدمات للمقابلة 51 وقد اجتازت 3 متقدمات فقط.

أمّا بالنسبة للذكور فلم يتقدم أحد كذلك خرجت الدراسة إلى أن انخفاض نسبة المجتازين يمكن تأويله إلى تدني مستوى أداء الجامعة من حيث ضعف المادة العلمية التي يتم تدريسها و  إهمال الدارسين والذي يعزى إلى أنها كليات خاصة غير ملزمة بمعايير جودة اكاديمية واضحة  ، وتدني مستوى نتائج شهادات الدبلوم العام للطلبة الملتحقين بهذه المؤسسة .

و أضاف الرحبي أنه بناء على المعطيات الواردة أعلاه، والتي توضح تدني مخرجات الكلية وضعف مستواهم العلمي قامت اللجنة باتخاذ قرار شطب المؤسسة التعليمية (جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا) من قائمة المؤسسات التعليمية الموصى بالدراسة بها بدولة الإمارات العربية المتحدة وعدم السماح للطلبة العمانيين للالتحاق بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بدولة الامارات العربية المتحدة، كما لن يتم معادلة المؤهلات الدراسية للطلبة الملتحقين بهذه المؤسسة بعد صدور هذا القرار.

 

 

كلية الدراسات الاسلامية والعربية بدبي

وعن كلية الدراسات الاسلامية والعربية يقول مدير دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف: المؤسسة التعليمية كلية جامعية متخصصة في تدريس الشريعة الاسلامية واللغة العربية وآدابها. المؤسسة معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاماراتي وتحتل المؤسسة التعليمية المذكورة المركز 45 من أصل 51 مؤسسة تعليمية على مستوى دولة الأمارات العربية المتحدة، وهو ما يعتبر متدني بالمقاربة بمستوى المؤسسات التعليمية الاخرى (تصنيف web ranking) وقد بلغ عدد الطلبة العمانيون المقيدون بالكلية المذكورة (2326) طالباً وطالبة بالمرحلة الجامعية الاولى و (28) طالبة بمرحلة الدراسات العليا. وهو ما يمثل 68% من إجمالي عدد الطلبة العمانيين الدراسين بدولة الامارات العربية المتحدة اما عن لتخصصات المطروحة بالكلية فهي الدراسات الإسلامية، واللغة العربية واسباب وجود هذه الأعداد الكبيرة من الطلبة العمانيين وخصوصا الطالبات كون الدراسة مجانية حيث انها عبارة عن وقف خيري لا تتقاضى علية المؤسسة اية رسوم دراسية او رسوم اخرى، عدا الدراسات العليا والتي تعتبر رسوم رمزية جداً و وجود اعانة مخصصات مالية للطالب.

 

ويضيف الرحبي الى ان وزارة التعليم العالي قامت بعمل دراسة على  مستوى مخرجات كلية الدراسات الاسلامية والعربية و اوضحت الدراسة ان نسبة اجتياز خريجي المؤسسة المذكورة للمقابلة الخاصة بوزارة التربية هي 42% في عام 2013/2014م لتنخفض وتصل إلى 40% فقط في عام 2014/2015م، وهو ما يدل على تدني المستوى بشكل عام ، وفي (العام الدراسي 2013/2014م)، بلغت نسبة اجتياز المقابلة لدى الاناث (51%) مقارنة بنسبة (24%) للذكور ، اما في (العام الدراسي 2014/2015م)، بلغت نسبة اجتياز المقابلة لدى الاناث (43%) مقارنة بنسبة (25%) للذكور خرجت الدراسة إلى أن انخفاض نسبة المجتازين يمكن تأويله الى تدني مستوى أداء الجامعة من حيث ضعف المادة العلمية التي يتم تدريسها  و إهمال الدارسين والذي يعزى إلى انها كليات خاصة غير ملزمة بمعايير جودة اكاديمية واضحة و  تدني مستوى نتائج شهادات الدبلوم العام للطلبة الملتحقين بهذه المؤسسة  .

وقال الرحبي: بناء على المؤشرات الواردة في الدراسة والتي توضح قبول المؤسسة لطلبة مستوياتهم الدراسية متدنية جدا  من هم دون المستوى، ونظراً للأعداد الكبيرة الملتحقة بهذه المؤسسة والاثار المترتبة عليها ، فضلاً عن ضعف مستوى مخرجات هذه المؤسسة قررت لجنة معادلة المؤهلات شطب المؤسسة التعليمية (كلية الدراسات الاسلامية والعربية) من قائمة المؤسسات التعليمية الموصى بالدراسة بها في الإمارات العربية المتحدة ، وعدم السماح للطلبة للالتحاق بكلية الدراسات الاسلامية والعربية بدولة الامارات العربية المتحدة، كما لن يتم معادلة المؤهلات الدراسية للطلبة الملتحقين بهذه المؤسسة بعد صدور هذا القرار.

أشار الرحبي كذلك أن ضعف مخرجات كلا المؤسستين كان له تأثيره الواضح على أداء هؤلاء والذين ينتظم معظمهم في سلك التدريس بالسلطنة. عليه كان لا بد من اتخاذ تدابير لاحتضان الطلبة الراغبين في دراسة تخصصات تربوية ومن أجل ضمان تخريج عمانيين بكفاءات عالية ووفق معايير تتناسب مع جودة التعليم في السلطنة حتى يسهم هؤلاء بالدفع قدما بالعملية التعليمية.

وفي تصريح سابق لأحمد بن محمد العزري مدير دائرة البعثات الخارجية بالمديرية العامة للبعثات بالوزارة قال: تعتزم الوزارة ابتعاث حوالي (250) من الطلبة العُمانيين في بعثات دراسية خارجية كاملة للحصول على درجة البكالوريوس في التربية لتخصصات الفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات واللغة الإنجليزية في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ابتداء من العام الأكاديمي القادم (2015/2016م) .

اضف تعليق