فتح باب التقديم لبرنامج دبلوم التأهيل التربوي بجامعة السلطان قابوس للعام الأكاديمي الحالي

انطلاقا من حرص السلطنة على رفد سلك التدريس بنخبة من الكوادر التربوية المتميزة  القادرة على الارتقاء بالتدريس  والبحث التربوي، وتجسيدا لقرار مجلس التعليم فيما يتعلق بضرورة فتح باب التأهيل التربوي لعدة تخصصات علمية بمؤسسات التعليم العالي بالسلطنة، تستقبل كلية التربية بجامعة السلطان قابوس ابتداء من فصل الخريف من العام الدراسي (2015/2016) الدفعة الأولى من طلاب التأهيل التربوي وذلك في تخصصات التربية الإسلامية واللغة العربية والعلوم  مشتملة (الأحياء والكيمياء  والفيزياء) واللغة الانجليزية والرياضيات.

وحول هذا القرار صرح الدكتور عبدالله الشبلي مدير عام الكليات التطبيقية قائلا: “من منطلق الشراكة القائمة بين الجهات المعنية بهذا القرار والتي تتمثل بوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي وجامعة السلطان قابوس وبمباركة من مجلس التعليم ، جاء هذا القرار بعد دراسة مشتركة  مستفيضة أجراها المختصون بهذه الجهات الذين أكدوا على أهمية طرح هذا البرنامج  بهدف  تجويد التعليم وذلك عن طريق الاعداد الجيد للمعلم  وفق المناهج العمانية؛ باعتبار أن مهنة التدريس هي المهنة الأم لجميع المهن الأخرى وهي أداة لا بد منها لتربية النشأ واعدادهم للحياة.

كما يأتي هذا البرنامج منسجما مع الخطة الخمسية الثامنة للسلطنة من استراتيجية التنمية طويلة المدى(2020) الداعية إلى الاستمرار في إعطاء الأولوية في تخصيص الانفاق الحكومي لتوفير الخدمات الاجتماعية  من صحة وتعليم وغيرها من الخدمات. ”

أهداف البرنامج

يهدف برنامج التأهيل التربوي إلى اعداد معلم متمكن من الكفايات المرتبطة بالتدريس، القادر على تطوير ذاته بما يتماشى والمستجدات المعرفية والمهنية المتعلقة بتخصصه وذلك عن طريق تأهيل المرشحين وتزويدهم بمستوى عال من المعرفة في مجال التربية وعلم النفس بما يواكب تطورات الحياة والتقدم العلمي  والتقني وبما يلبي احتياجات التنمية بالسلطنة، وترسيخ وتطوير اجراءات البحث العلمي  في مجالات المناهج وطرق التدريس وتدريب المرشحين على اجراءات البحوث الميدانية، وتربية شخصية المرشح من جميع جوانبها تربية متكاملة وتنمية الحس الوطني لديهم.

المؤهلات المطلوبة للبرنامج:

سيبدأ البرنامج في العام القادم بتخصصات معينة وهي التربية الإسلامية و اللغة العربية واللغة الانجليزية وتخصص العلوم وتخصص الرياضيات؛ مع امكانية فتح تخصصات أخرى مستقبلا وذلك وفقا لاحتياجات وزارة التربية والتعليم.

 

معايير وضوابط الالتحاق ببرنامج التأهيل التربوي

وعن المعايير وضوابط الالتحاق يحدثنا الأستاذ الدكتور علي الشعيلي أستاذ المناهج وطرق تدريس العلوم مدير مركز الدراسات العمانية ورئيس لجنة طرح البرنامج: في البداية لا بد من الإشارة بأن برنامج التأهيل التربوي تم طرحه تجسيداً لتوجهات مجلس التعليم بالسلطنة في اجتماعه الثالث (2013) بفتح برنامج التأهيل التربوي بالجامعة، واستجابة لاحتياجات الدولة من معلمي بعض المواد التخصصية، وأشار إلى أنه يؤمل من هذا البرنامج أن يكون نسخة جديدة من برامج التـأهيل التربوي إقليميا بوجه عام وسلطنة عُمان على وجه الخصوص، كونه تم إعادة بنائه وفق متطلبات الاعتماد الأكاديمي للمجلس الأمريكي لاعتماد برامج إعداد المعلمين ((National Council for Accreditation of Teacher Education المعروف بمنظمة  (NCATE) بما يحقق الجودة ويتوافق مع التوجهات العالمية في مجال إعداد المعلمين.

ومن مبدأ الاستفادة من التجارب السابقة فيما يخص مستوى بعض المخرجات في التخصصات التربوية الذين لا يجتازون الحد الأدنى للامتحانات المعدة للمقبلين على العمل في المجالات التربوية كان لزاما وضع معايير واشتراطات وطنية موحدة للقبول.

وتتلخص اشتراطات القبول في البرنامج في الحصول على شهادة البكالوريوس أو الليسانس بنظام التفرغ والانتظام من جامعة موصى بالدراسة بها من قبل وزارة التعليم العالي، وأن لا تزيد المدة الفاصلة بين الحصول على الشهادة والتقدم للبرنامج عن خمس سنوات في الأول من سبتمبر من السنة التي يتقدم فيها للبرنامج، والحصول على معدل تراكمي لا يقل عن 2.5 أو ما يعادلها.

ويتوجب على المتقدمين ممن تنطبق عليهم المعايير المطروحة اجتياز الاختبار التخصصي في التخصص المتقدم  إليه. أما بالنسبة لتخصص اللغة الانجليزية فإنه بالإضافة إلى الاختبار التخصصي يتوجب على تقديم إثبات امتلاك مهارة اللغة الإنجليزية وذلك أن يكـون حاصـلاً علـى مســتوى (6.0) في اللــغة الإنـجـليـزية في امتحان (IELTS) ، أو درجة (60) في اختبار التوفل ( (TOEFLعبر الانترنت، وذلك قبل 30 يونيو 2015م، على أن تكون جميعها صادرة من مركز معتمد ومن داخل السلطنة. وان تكون الشهادة سارية المفعول عند تقديم الطلب

وبناءً على ما سبق سوف يخضع من اجتازوا الاختبار التخصصي للمقابلة الشخصية وفقا لخطة القبول لكل تخصص، وبواقع ضعف عدد المقاعد المتاحة، وسوف تتم المفاضلة في دخول المقابلة الشخصية بين من اجتازوا الاختبار التخصصي بحيث يساهم المعدل التراكمي بنسبة (40%) والاختبار التخصصي بنسبة (60%).

وقبل كل ذلك لا بد أن يكون لدى المتقدم إيمان بأن مهنة التعليم مهنة ورسالة وأن يكون لديه مسؤولية ذاتية واجتماعية نحو مهنة التعليم واعتبار أن التعليم مدى الحياة هدفا أساسيا يحرس على تحقيقه.

عن البرنامج

سيتم تدريس البرنامج باللغة العربية عدا اللغة الانجليزية،ويقتصر البرنامج على المتفرغين وتكون مدة الدراسة فيه عاما دراسيا واحدا (بما فيه الفصل الصيفي) بحيث ينهي فيها المرشح 34 ساعة معتمدة يتم توزيعها على التدريب الميداني والمقررات الدراسية ، وبعد اجتياز المرشح للبرنامج سيتم منحه درجة الدبلوم في التربية.

اضف تعليق