أكثر الطرق فاعلية لتدوين الملاحظات في الحصص الدراسية

كتابة : دستن لي

ترجمة : مروه السليمية

يعتبر تدوين الملاحظات من المهارات التي يحتاجها الطالب حتى في حياته المهنية، سواء كان في اجتماع، أو في حصص للعصف الذهني أو عند كتابته لبعض الشروحات أثناء قراءة كتاب ما، لذا فإن تدوين الملاحظات طريقة فعالة لتعلم و حفظ واستذكار الأفكار والمبادئ، وفي هذا المقال نستعرض أفضل ثلاث تقنيات لتدوين الملاحظات أثناء الحصة.

أكثر الأخطاء شيوعا :

قبل أن نتحدث عن التقنيات، دعونا أولا نناقش بعض الأخطاء التي يرتكبها الطلاب أثناء تدوين الملاحظات.

الخطأ الأول :

يقوم بعض الطلاب بكتابة كل ما يقوله المعلم أثناء الحصة ، بدون التركيز على الشرح،  لذا يجب أن يكون 75٪ من تدوين الملاحظات استماع ، و 25٪ فقط كتابة ، فيجب على الطالب أن يفكر في المفاهيم أثناء الاستماع وذلك لترسيخها في عقولهم، فهذا هو الوقت المناسب لطرح الأسئلة التي قد تطرأ  أثناء محاولتهم الفهم، وكذلك يجب أن تكون الملاحظات قصيرة ودقيقة، وأن لا تزيد الجملة الواحدة عن 5 كلمات، وذلك ليتعلم الطالب أن يكتب المعلومات المهمة فقط.

الخطأ الثاني :

أثناء تدوين الملاحظات لا يفكر الطلاب في الموضوع الذي يتحدث عنه المعلم ، فمن المهم أن تكتب الملاحظات حتى تتذكر الأفكار، ولكن فهم الأفكار المعقدة المطروحة في المحاضرة أهم، وذلك لأن الملاحظات ستكون بلا فائدة إذا لما يستطع الطالب فهم ما كتبه.

الخطأ الثالث :

لا يطرح الطالب الأسئلة أثناء شرح المعلم، إن طرح الطلاب للأسئلة يعني أنهم يتعلمون، ولا يجب أن ينتظروا نهاية الحصة لطرح أسئلتهم لأنهم قد ينسونها، وقد لا يجدون الوقت الكافي لطرحها أصلا.

أنسب ثلاث طرق لتدوين الملاحظات :

مخطط ديناميكي :

notecard1

وهو تحديث جديد لشكل المخطط الكلاسيكي، صحيح أن النسخة الكلاسيكية جيدة، لكنها أيضا مملة ومحدودة، إما الطريقة الحديثة فقد استفادت من ثلاث وسائل:

  1. رموز التدوين، كالأسهم، والدوائر والمربعات
  2. الألوان
  3. مواقع الخرائط

وتساعد هذه الطرق الطالب ليكون منظما، فالرموز والألوان تساعد على قراءة المخطط بسهولة، وجعله أكثر متعة من النصوص، كما أنها تساعد الطلاب البصريين الذين يستذكرون المعلومة من خلال النظر ، و كذلك ت  ساعد على التأكيد على الكلمات المهمة، وفهمها.

تسطير الصفحة :

notecard2

هذه الطريقة مفيدة للطلاب  الذين يحبون الشكل المنظم الذي يعطيهم إياها المخطط الديناميكي، ولكنهم لا يحبون أن يعودوا لقراءة الكتاب بعد تدوين الملاحظات، طريقة بيج سبليت مريحة للعين أيضا وذلك لأنها تفصل بين المواضيع الرئيسية والفرعية.

ولإعداد الصفحة، اطلب من طلابك أن يرسموا خطا أفقيا بمسافة 2.5 انش من الخط على يسار الصفحة، واترك يمين الصفحة لتدوين الملاحظات تماما كما لو كانوا يكتبونها بتقنية المخطط الديناميكي، أما الجانب الأيسر فهو ما يجعل هذه التقنية مفيدة، فبعد تدوين الملاحظات على الجانب الأيمن، يكتب الطلاب عناوين من كلمة إلى ثلاث كلمات في الجانب الأيسر.

ولكن لما يعد ذلك مفيدا؟ لأنه يسمح للطالب عند العودة إليه في أي اختبار أو أي واجب، بقراءته بصورة سريعة، واسترجاع المعلومات بصورة أسهل.

الخريطة الذهنية :

notecard3

أنا من الأشخاص الذين يفضلون الخريطة الذهنية، وذلك لأني أحب كتابة ملاحظاتي بطريقة منظمة، لذلك لا أحب الطريقة التقليدية في تدوين الملاحظات، وذلك لأنني اضطر للكتابة على الهوامش أو بخط صغير حين انتقال المدرس بين المواضيع، وهذا ما يسبب فوضى في الورق.

لذلك أحب الخرائط الذهنية، صحيح أن هذه الطريقة تبدو فوضوية أكثر من الطرق السابقة، إلا إنها تسمح لي بكتابة الأفكار على شكل مواضيع رئيسية ومواضيع فرعية بالترتيب، واستطيع بذلك التنقل بسهولة في كتابة الأفكار تحت كل موضوع تماما مثلما يفعل المعلم، أما نقطة القوة الأكبر في الخرائط الذهنية فهي أنها تعطيني فرصة الربط البصري بين الأفكار مع بعضها البعض وذلك من خلال الدوائر والخطوط، مما يسهل لي الربط بين الأفكار.

يفضل عند استخدامك لهذه الطريقة أن تبدأ بالعنوان الرئيسي في المنتصف، على سبيل المثال، لو كان الموضوع عن الطعام، فاكتب كلمة غذاء في المنتصف على دائرة، وحين يبدأ المعلم بالحديث عن الحلويات، والخضروات، والكربوهيدرات، أو أي نوع آخر من الطعام، ارسم خطوطا من الدائرة للدائرة في المنتصف لتكتب المواضيع الفرعية، وإذا كان هناك مواضيع متداخلة، كالهامبرجر مثلا (والتي يمكن إدراجها تحت أكثر من مجموعة غذائية) فحينها يمكنك رسم خطوط متعددة لهذا الموضوع الفرعي، وهذه طريقة جيدة للربط البصري بين المواضيع وحفظهم في الذاكرة، وهذه هي نقطة القوة في هذه التقنية.

نصائح لتدوين الملاحظات:

  1. ركز لما يقوله ويفعله المعلم، كالكتابة على السبورة، أو تكرار بعض المعلومات، فهذا يعني أن هذه المعلومة مهمة وقد تأتي في الامتحان.
  2. حاول أن تقرأ في الموضوع قبل الحصة، أو قم بحل بعض المسائل الرياضية، فهذا يحفز العقل ويعدك للحصة.
  3. اكتب المعلومة بلغتك الخاصة، فهذا يعزز فهمك للموضوع، ويقوي ذاكرتك.
  4. استخدم الاختصارات، كأن تحذف حروف العلة من الكلمات مثلا، وذلك لتكتب اسرع.

ختاما:

إن تدوين الملاحظات مهارة مهمة، تحتاج إليها في المدرسة والوظيفة، وذلك لأنها تساعدك على استذكار المعلومات المهمة، كما أن هذه الملاحظة عملية وشخصية، ولذلك فإن طريقة الكتابة ستختلف من شخص لآخر حسب الشخصية.

المصدر : (اضغط هنا)

 

تعليقات الموقع

اضف تعليق