تعلـــــــــومــــهـــم

إعداد : أميرة الطالعي

يأتي كتاب تعلومهم  في (396) صفحة من القطع المتوسط،  من الدار العربية للعلوم ناشرون، ويقدم د. عزام الدخيل فيه نظرة في تعليم الدول العشر الأوائل عالميا في مجال التعليم عبر تعليمهم الأساسي، وهي نظرة متعمقة تستعرض الركائز الأساسية التي يقوم عليها التعليم  في فنلندا وكوريا الجنوبية وهونج كونج واليابان وسنغافورة والمملكة المتحدة وهولندا ونيوزلندا وسويسرا وكندا . وهي  دول مصنَّفة بحسب تقرير “بيرسون” أنها الدول الأعلى في العالم في المهارات المعرفية والتحصيل العلمي لعام 2012م.

لاقى الكتاب اقبال شديد بين القراء فجاء نشر الطبعة الثالثة منه بعد بضعة أشهر من صدور الطبعة الأولى والطبعة الثانية ، وعبّر الدخيل عن ذلك بأنه يرجو على حد قوله  أن يسهم الكتاب في عرض بعض الدروس المقدمة من الدول الأهم في مجال التعليم ، وتسليط الضوء حول النقاش الدائر عن التعليم وأهمية طرائقه وأهدافه ومناهجه ووسائله وأساليبه حول العالم.

ويشدد الدخيل في مقدمة الطبعة الأولى للكتاب على أن “دراسة أي تجربة تنموية بغية تطبيقها الحرفي أو استنساخها إنما هو ضرب من العبث التنظيري، والخطأ الفكري والمنهجي. وإنما تدرس التجارب التربوية والتعليمية بهدف تحفيز التساؤل وإثارة الانتباه ، لتوليد جذوة الانطلاقة الذاتية ، بما يتواءم مع موروثنا القيمي والحضاري والثقافي ويتناسب معه”.

يتميز الكتاب بدقة علمية، وتنوع كبير لمصادر ومراجع الكتاب  التي تجاوزت (130) مصدر ومرجع، كما يتميز الكتاب بأسلوب سلس وعرض ممتاز ، وقدرة مؤلفه على تقديم صورة واضحة وشاملة لتجارب الدول  العشر، كما أنه لم يغفل أن يشير أيضا إلى التحديات التي تواجه التعليم في هذه الدول .

إن القارئ المهتم بالتعليم  سيجد في الكتاب مجموعة من التجارب والأساليب والأفكار التربوية الرائدة والمتميزة .

اضف تعليق