9 طرق لتعليم أطفالك الحب بالقدوة

 

الأفعال أبلغ من الكلمات، وبتصرفاتنا لا بتوجيهاتنا يتعلم أطفالنا الحب أكثر.

ترجمة : مروه السليمي

  1. اختلف مع شريكك أمام أطفالك

لطالما حذر الخبراء من شجار الآباء أمام أطفالهم، وبالطبع لا يمكنني الاختلاف معهم في ذلك. الشجارات التي يعلو فيها الصوت، وتشحن فيها العواطف، يجب أن لا تكون أمام الأطفال، ولكن على الآباء أن يختلفوا أمام أطفالهم، حتى وإن كان ذلك الاختلاف حادا بعض الشيء، لأن الأطفال بحاجة إلى أن يتعلموا كيف يختلفوا مع الآخر بمودة و رحمة، يحتاجون أن يشاهدوا كيف يكون الاختلاف الصحي الذي لا يضمّ أي استخفاف، أو ترهيب، أو شتم أو تلاعب بالآخر، وبذلك يتعلمون كيف يختلفون مع زملائهم، وكيف يجب أن يعاملوا أثناء الخلاف.

2.  توصّل إلى الحل أمامهم

كثير من الآباء يبدؤون النقاش أمام أطفالهم، ولكنهم يقطعونه لينهونه لاحقا حتى لا يزعجوا أطفالهم، قد يبدوا ذلك جيدا، ولكن المشكلة هنا أن أطفالك قد لا يعوفون أصلا أنكم توصلتم إلى حل، وهذا ما قد يسبب لهم بعض القلق.

تذكر أن تقول، “أنا آسف”، “أحبك؟، “سأحاول تعديل الأمور”، أو أي من تلك العبارات التي تُظهر المحبة والمودة حتى عند الاختلاف، وحاولوا أن تتوصلوا إلى حل أمام أطفالكم حتى ولو كان حلا مؤقتا.

3. اجعل مساعدة المحتاجين روتين يومي

أن تخبر أطفالك أنهم سيتعلمون اليوم أن هناك أطفالا أقل منهم حظا، أو أن تأخذهم للتبرع مرة واحدة في السنة ليست هي الطريقة الأمثل لتعويد أطفالك على العطاء.

من الأفضل أن تعلمهم أن العطاء بشكل يومي و الاهتمام باحتياجات الآخرين أمر مهم، كأن تضع بعض النقود في صندوق التبرعات في محل ما، أو التبرع في المدرسة،أو غيرها من صور العطاء .

4. عامل أصدقاءك كما تأمل أن يعامل أبناؤك أصدقاءهم

إن طريقتك في التعامل مع الآخرين درس مهم لأبنائك عن المحبة، مهما قلت لهم من نصائح، فلو سمعك  أطفالك مثلا تتحدث عن أحدهم يوما بسوء، سيتعلمون هذا التصرف منك، ولو سمعوك يوما تشتم أحدا، سيظنون أن لا مشكلة في شتم الآخرين، وسيتوقعون أن الآخرين سيعاملونهم بنفس الطريقة، وأن وجود الأشخاص السيئين أمر طبيعي.

أما لو وجدت نفسك محتاجا لأن تعبر عن غضبك أمامهم، فافعل ذلك بدون شتيمة، فقولك “ما قاله بوب ضايقني كثيرا،” أفضل بكثير من قولك “بوب أحمق، أنا أكرهه كثيرا.”

5. عامل الغرباء بالطريقة التي ترغب أن يتعامل بها أبناؤك معهم

كثيرا ما يطلب الآباء من أبنائهم استخدام كلمات مثل لو سمحت وشكرا، ولكنهم في نفس الوقت يعاملون الناس (خصوصا العمال الذين يقدمون لهم الخدمات) بسوء وأمام أبنائهم، هل تعتقد أن ابنك سينشأ خلوقا فقط لأنك أجبرته على قول شكرا؟ بالطبع لا، ابنك سوف يتصرف كما تصرفت أنت.

يجب أن تعامل الغرباء بأدب لأن هذا هو التصرف الصحيح، ولكن إن كان هذا ليس سببا مقنعا بالنسبة لك، فعلى الأقل عاملهم جيدا لأنك لا تريد لأبنائك أن يصبحوا وقحين، قبل أن تتعامل مع أي شخص، تذكر أنه مثلك إنسان، انظر إلي عينيه، ابتسم، وصافحه كما لو أنك كنت تصافح صديقك، وسيكتسب أبناؤك هذه الصفة منك.

6. كن شخصا إيجابيا في مجتمعك

في أي وقت تسنح لك الفرصة، كن الشخص الذي يبادر لتقديم المساعدة وخدمة المجتمع، اتصل بالشرطة إذا صادفت سائق سكران، أبلغ عن مظاهر العنف لو حدث أن صادفتها، ساعد جريحا خرج من حادث، أو شخصا وقعت منه حقيبته.

اجعل أطفالك يعلمون أنك ضد الظلم، لو تعرض شخصا ما لظلم أو ضرر ما، ارفع صوتك وندد بما حدث، وحاول إحداث تغيير.

نحن نستطيع القضاء على التنمر بتأسيس برامج ومنظمات، ولكن للأباء دور أيضا بغرس القيم في نفوس أبنائهم، فحين يقف طفل إلى جانب من يتعرض للمضايقات حتى ولو كان بإخبار المعلم فقط، سيُحدث تغييرا كبيرا.

علم أطفالك أيضا أن يتكلموا إذا تصرف أحدهم بطريقة غير لائقة، وأن يخبروه أن هذا التصرف غير لائق.

7. لا تكن متكبرا

ذلك لأن التكبر صفة سيئة، ولكن إذا لم تكن مقتنعا بذلك، فكر كيف يقلد أطفالك تصرفاتك الاستعلائية.

يتكبر الناس بسبب امتلاكهم شيء لا يملكه البقية، قد تظن أنك لا يمكن أن تعلم طفلك التكبر، ولكن تصرفاتك تعلمه ذلك، فإذا كنت تحكم على الناس بسبب نوع سياراتهم، أو ملابسهم، أو مكان معيشتهم، أو أشكالهم، فأنت تنشئهم بهذه الطريقة على التكبر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أبنائك سيظنون أن الآخرين سيحكمون عليهم بمثل هذه الأمور السطحية، وسيقلق أبنائك بسبب أشياء مثل شكلهم، أو ملابسهم، أو أموالهم، فهناك دائما من هو أجمل منهم، وأغنى منهم، وأقوى منهم.

علم أطفالك أن ينظروا إلى الأمور السطحية بكونك كذلك، احتفظ بتعليقاتك لنفسك، أما أمام أطفالك فتصرف كما تريدهم أن يحكموا على الاخرين، وكما تريد من الآخرين أن يحكموا على طفلك.

8. انظر إليهم عندما تحدثهم

أفهم كم نحن ـالآباءـ مشغولون، نرجع من العمل ونحن مرهقون، وقد يتصل بنا مديرنا حتى ونحن في المنزل.

ولكن حاول أن تجد دائما الفرصة و تجلس مع أطفالك، انظر إليهم في العينين، ابتسم، أخبرهم أنك تحبهم، اسألهم عن يومهم، انصاتك إليهم ونظرك إلى أعينهم بحنان ومحبة وهم يتحدثون يخبرهم كم هم مهمين بالنسبة لك، أكثر من أي كلمة قد تقولها.

9. اجعل حبك لهم حبا غير مشروط

حبك لأطفالك غير مشروط، لا يزول الحب عندما تكون غاضبا، ولا يعتمد حبك لهم على تصرفاتهم، إذا أردت من أطفالك أن يتعلموا أنهم يستحقون الاحترام من الآخرين، يجب أن تعاملهم باحترام، وهذا يعني أن لا تسحب حبك واهتمامك بهم كعقوبة.

اجعل حبك لأطفالك أهم شيء، وتأكد أنهم يدركون ذلك، إذا لم تفعل، سيقضى أطفالك بقية حياتهم خائفين من فقد حبك أو حب أصدقائهم

المصدر : (اضغط هنا)

اضف تعليق