المنصات التعليمية ..أمل جديد لتحسين المحتوى الرقمي العربي

كتبه : موسى البلوشي

اطّلعت قبل أيام على تقرير صادم يشير بحسب مصادره إلى أن المحتوى العربي على الإنترنت بدأ بالتراجع بشكل ملحوظ ، وينقل المصدر دراسة على موسوعة موضوع العربية الإلكترونية عن تدهور حال المحتوى العربي على الإنترنت ، وأن عدد صفحات المحتوى العربي على الإنترنت ما يقارب 660 مليون صفحة فقط منذ إنشاء شبكة الإنترنت أي ما يعادل نسبة 0.89 % من شبكة الإنترنت والتي يبلغ متوسط مجموعها ما يقارب 74.5 مليار صفحة .
وهنا دق لناقوس الخطر ،ودعوة لتوحيد الجهود وابتكار استراتيجيات ومشاريع جديدة لتحسين المحتوى الرقمي العربي.
ولست أبالغ إن قلت أن مشاريع المنصات التعليمية هي أمل عربي جديد لإثراء المحتوى الرقمي العربي وداعم جديد لقضايا التعليم والتدريب في عالمنا العربيّ.

اليوم أتحدث عن ثلاثة مبادرات عربية صنعت لنفسها حضورا متميزا في عالم التعليم المفتوح وإثراء المحتوى العربي على الانترنت.

وأبدأها بالمنصة العربية للتعلم المفتوح رواق التي يجتمع من خلالها أكثر من 300 ألف طالب و طالبة من مختلف الدول العربية و الجهات الأكاديمية ، لدراسة العلوم و التخصصات المختلفة من أجل الاستفادة و رفع مخزونهم المعرفي وتحقيق تواصل ونقل للخبرات والتجارب في مجالاتهم.
يقدم المواد في رواق أكاديميوﻥ لها خبراتهم وتجاربهم و مكانتهم متميزﻭﻥ من مختلف ﺃرجاء العالم العربي، يجمعهم الحماس لمشاركة المعرفة التخصصية ويضعون في حسبانهم أولئك الذي يقبعون في بيوتهم أو في مكاتبهم ,ومن هم خاﺭﺝ أسوﺍﺭ ﺍلجامعاﺕ في الوطن ﺍلعربي، وقدمت رواق حتى الآن أكثر من 90 مقررا مختلفا في المجالات التعليمية.
كمتابع لهذه المنصة أقولها وبكل فخر من يتعلم من خلالها لا يملك القوة لأن يتركها فهي تشجع على التفاعل مع الأنشطة والمواد وتقدم محتوى تعليميا بأفكار جديدة لم نعهدها.
موقع رواق :(http://www.rwaq.org

المنصة الثانية هي منصة نفهم وتقوم على مبدأ المشاركة ومساهمة المعلمين وأولياء الامور والطلاب أنفسهم سعيا منها لتوفير أساليب تدريسية مختلفة وأنشطة تفاعلية من إنتاج الطلاب أنفسهم.
المواد في المنصة عبارة عن شرح مبسط لمناهج دراسية لعدة دول عربية مدتها ما بين 5-20 دقيقة وتقدم خدماتها بشكل مجّانيّ ،وبحسب القائمين على المنصة هناك أكثر من 23 ألف عرض تعليمي ، يخدم 500 ألف طالب من مختلف الدول العربية .
و لا تكتفي (نفهم) بالمناهج الدراسية، حيث أنها تقدم مقررات تعليمية في مجالات أخرى مثل البحث العلميّ والمقررات تقنية كلغات البرمجة وغيرها.
موقع نفهم : (www.nafham.com)

المنصة الأخيرة هي موقع هنداوي ،ويعود لمؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة -وهي مؤسسة غير ربحية-أخذت على عاتقها توفير أكثر من ١٠٠٠ كتاب الكتروني وعشرات المقالات والتدوينات لمختلف مجالات وأبواب المعرفة ، وليس من السهل إتاحتها للتحميل مجاناً وبصيغ تناسب الأجهزة اللوحية والمحمولة كـ ePub و PDF و KF8.
انطلقت مؤسسة هنداوي في 2007 واتخذت من الترجمة أولى درجات سلم توسعها وانتشارها وانتقلت بعدها لمختلف العلوم والمعرفة.
فمن خدماتها:إنشاء فيديوهات ومحتوًى تعليميٍّ مبسطٍ، بالإضافة إلى تسجيل الكتب والمقالات انطلاقا من الأهداف التعليمية للمؤسسة.
الموقع أيضا مساحة تستهوي محبي الكتب الإلكترونية حيث تتوافر الكثير من الكتب بنسختها الإلكترونية على موقع المؤسسة مجانًا.
موقع هنداوي : (http://www.hindawi.org/)

أخيرا … هذه المنصات والمواقع يقف خلف نجاحها فرق تسعى إلى إحداث أثر كبير في عالم المعرفة وإثراء المحتوى العربي، وتستحق الدعم والمساعدة لتحقيق هدف عربي سامٍ ومشترك وهو إثراء المحتوى الرقمي العربي ،وقد سعدت بالتواصل معهم من أجل بناء تعاون وشراكة في قادم الأيام سعيا لتوحيد الجهود والخروج بمحتوى عربي غزير.

اضف تعليق