مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز” يختتم أعماله

يفتح باب  تقديم طلبات الترشيح لجوائز وايز 2016 لغاية 15 يناير 2016

الدوحة، قطر، 5 نوفمبر 2015 –

اختتمت بعد ظهر أمس الخميس أعمال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز) بسلسلة من الحلقات والمناقشات، من ضمنها كلمة القتها ألدكتورة سكينة يعقوبي الحائزة على جائزة وايز للتعليم لعام 2015.

أطلقت مؤسسة قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع، تحت قيادة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، جائزة وايز للتعليم عام 2011 وهي بمثابة تقدير عالمي يحتفي بإسهامات عالميّة متميزة في مجال التعليم. تعمل جائزة وايز للتعليم على تعزيز مكانة التعليم ودوره الحاسم في جميع المجتمعات، وهو بيان يؤكد التزام مؤسسة قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع ببناء مستقبل التعليم من خلال إطلاق قدرات الإنسان.

والدكتورة سكينة يعقوبي هي مؤسس المعهد التعليمي الأفغاني الذي يوفر التعليم والتدريب وخدمات الرعاية الصحية للأفغان، وخاصة النساء والأطفال. عندما أغلقت مدارس البنات في ظل حكم طالبان، أسست الدكتورة سكينة يعقوبي مدرسة جديدة خاصة بها، قامت بإدارتها بشكل سري. وعلى مدى عشرين عامًا، عملت الدكتورة سكينة يعقوبي ومنظمتها على توفير تعليم جيد للفئات الأكثر ضعفًا في المجتمع الأفغاني.

وفي كلمتها التي القتها في اختتام أعمال المؤتمر، قالت الدكتورة سكينة يعقوبي : “نحن نؤمن المدارس والخدمات الصحية وغيرها من الخدمات – والآلاف يأتون إلينا من الجامعة والمدرسة الثانوية بحثا عن فسحة في مجمعنا. لماذا ا؟ لأنهم يثقون بنا. هناك، يناقشون الديمقراطية والسياسة والسلام والصحة. إنهم يناقشون جميع أنواع المواضيع ويكتسبون الأفكار والتفكير النقدي. هذه هي الطريقة التي تستطيع من خلالها تغيير المجتمعات: من خلال منح الأفراد فسحة مجانية يمكنهم فيها تبادل الأفكار والإبداع والابتكار بحرية .

كما  أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز)  أن فترة تقديم الترشيح لجوائز وايز 2016 مفتوحة لغاية الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت جرينتش من يوم 15 يناير 2016، داعيًا أصحاب المشاريع التعليمية المبتكرة لتقديم طلبات تبرز طبيعة ونطاق وأهداف أنشطتهم. كما وُجهت الدعوة الى تسجيل المشاريع التعليمية المبتكرة.

تشكل جوائز وايز السنوية للتعليم والتي أطلقها المؤتمر عام 2009، مناسبة لتحديد وتقدير وتشجيع المشاريع المبتكرة لمساهمتها الإيجابية في التعليم والمجتمع، وتعمل على ترويج ممارساتها. كما تبرز الجائزة المبادرات الأكثر إبداعا وفعالية في إيجاد حلول للتحديات التعليمية في كافة المستويات والبيئات التعليمية. إن مؤتمر وايز يساهم عبر ابراز هذه النماذج التعليمية المبتكرة في بناء شبكة تواصل بين صناع التغيير المعروفين لدعم التغيير في التعليم. ولغاية اليوم، أُعطيت جائزة وايز لــ 42 مشروعًا تقديرًا لتأثيرها الفعلي في التغيير وممارساتها المبتكرة.

وقد أسهمت المشاريع السابقة الفائزة بجوائز وايز بمجموعة واسعة من القضايا الخاصة بالتعليم، منها الحصول على التعليم الجيد وفرص التعلم مدى الحياة واستخدام التكنولوجيا.

وقد شارك القيمون على المشاريع الستة الفائزة بجوائز وايز لعام 2015 في القمة الحالية، وقاموا بعرض أمام الحاضرين لمشاريعهم الفائزة خلال مؤتمر القمة.

يمكن تقديم الطلبات والترشيح لجوائز وايز 2016 على الانترنت على موقع وايز:

http://www.wise-qatar.org/wise-awards-2016

تعكس جائزة وايز للتعليم وجوائز وايز للمبادرات التعليمية المبتكرة أفضل القيم التي يمثلها المؤتمر وهي  إبراز الابتكار والإنجاز في التعليم والاعتراف به ودعمه بهدف بناء مستقبل التعليم من خلال شراكة خلاقة.

اضف تعليق