كيف ولماذا يجب على المعلم تحفيز طلبته؟

كتبه : تيموثي كيتر

ترجمة : أميرة المزروعية

 

تعد الدافعية خاصية نفسية تثير الرغبة لتحقيق هدف معين. ولأن المعلم يقضي معظم الوقت مع طلبته، يجب عليه أن يكون قادرا على تحفيز هؤلاء الطلبة نحو تحقيق أهدافهم الدراسية المختلفة، وهناك عدة طرق يمكن للمعلم من خلالها القيام بذلك.

1. التآلف والتواصل المستمر

البقاء على تواصل مع الطلبة مهم لمعرفة همومهم، ويجب على المعلم ألا يخشى طرح الأسئلة الصعبة على طلبته بل يجب عليه البحث عن طرق لتحقيق صلة معهم خاصة الكتومين منهم. قد تساعد هذه الأسئلة في الكشف عن مشكلة أو تحد يواجه الطالب. لدى بعض الطلبة تقدير منخفض لذواتهم ووحدها فقط الجلسات الفردية مع المعلم ما قد يساعدهم في الإفصاح عما يضايقهم.

  1. تغيير طرق ووسائل التدريس

يجب على المعلم تنويع طرق تدريسه وعدم التقيد بطريقة واحدة فطريقة التدريس الواحدة المتكررة تعد مملة لأي طالب. على سبيل المثال، يمكن للمعلم أن يطلب من الطلبة قراءة النص، تمثيله، أو تحويله إلى قصيدة أو نشرة إخبارية وإعلانية! وبعض من طرق التدريس هي المشاركة الصفية، الجناس الاستهلالي، الشرح والبرهنة، والتأكد من الفهم. وتغيير طرق التدريس من شأنه أن يراعي الطلبة بطئي التعلم وسريعي التعلم، حيث يجب على المعلم استخدام الاستراتيجية التي تجعل الحصة أكثر إثارة للجميع مع مراعاة الاختلاف في قدراتهم. ويعد العمل الجماعي أفضل من تحديد طالب بعينه لإجابة الأسئلة حيث يحب الطلبة عمل المجموعات. جربهم! غيّر، ابتكر، ارتجل، واجعل طلبتك مصدر مساعدة. سيستمتع الطلبة بتقديم المساعدة إن وصفت لهم ما تريد لذا أشركهم في ذلك. واخرج من نطاق السبورات البيضاء أو السوداء التقليدية.

  1. التعزيز

اثنِ على طلبتك وكافئهم نظير إنجازهم لهدف معين. جميعنا نحب الثناء، ويتحفز الطلبة عند مكافأتهم على جهودهم. يمكن أن يكون هذا التعزيز بسيطا جدا كذكر أسمائهم في الطابور، أو وضعها في لوحة ملاحظة لكنه وعلى الرغم من بساطته يشعرهم بفرح عارم! إن كان للمدرسة مجلة خاصة بها، بإمكانك أيضا أن تنشر فيها أسماء أفضل الطلبة أداءً في مادتك أو نشاطك. هذا وينصح بتنظيم رحلات للصف بأكمله إلى المتاحف، حدائق الألعاب، أو الآثار للمحافظة على دافعية المجموعة بأكملها. ولكن قبل تقديم أي مكافأة، يجب على المعلم أن يوضح للطلبة ما يتوقعه منهم

4. العقوبات

مما يثر الانتباه أن العقوبات تعمل مثل التعزيز. عندما تحرم المتعلم من متعة حتى إتمام مهمة معينة أو تحقيق علامة منشودة، فإنك تحفزه على شحذ قدراته. ولكن يجب أن تكون حذرا وتتأكد أن الأهداف قابلة التحقيق. إن استخدمت العقوبات مع أهداف لا يمكن تحقيقها، يحدث العكس حيث يفقد المتعلم دافعيته وقد يصبح ممتعضا إن حصل الجميع على ما يرغب به وصار هو مهملا

5. المرونة

كمعلم، لا تكن متسلطا كثيرا. كن طفلا بعض الأحيان؛ فالأطفال عفويون. اخلق لطلبتك فرص التعبير عن ذواتهم في بيئة غير تعليمية وبهذا تستطيع التعرف إليهم، وإلى احتياجاتهم، ونقاط ضعفهم وقوتهم، ومهاراتهم الاجتماعية وغير ذلك. الآن عندما تعرف كل هذا، تصبح في وضع أفضل لمعالجة مشاكلهم التي من الممكن أن تحول بينهم وبين الأداء الأكاديمي الجيد. ويمكن لهذا أن يتم باختيار يوم في الأسبوع للقيام بنشاط استثنائي أو مفاجأة الصف بأكمله بهدية أو حفلة عيد ميلاد لأحد الطلبة مع مراعاة عدم الإخلال بالجدول الدراسي بالطبع.

لا تحتاج أن تكون المعلم الأعلى راتبا، أو مدير المدرسة، أو أن تعمل في أغنى مدرسة، أو أن يكون لديك أفضل المصادر كتلك الموجودة في المتاجر ليكن لديك صف متحفز للتعلم! كل ما تحتاجه هو معرفة العجائب التي تصنعها الدافعية في أداء الطلبة. والأمر لولبي؛ فالصف المتحفز يصنع معلما متحفزا.

 

المصدر : ( اضغط هنا )

اضف تعليق