79% من مؤسسات القطاع الخاص لا تهتم بالمؤسسة التي تخرج منها الخريج

وفقا للبيانات التي أدلى بها المسؤولون التنفيذيون بمؤسسات القطاع الخاص في المسح الذي أجرته دائرة مسح الخريجين بوزارة التعليم العالي مؤخرا لأرباب العمل أفاد (79.8%) من المسؤولين التنفيذيين بأنه لا توجد لديهم أفضلية في التوظيف  من جامعة أو كلية محددة، وأشار ما نسبته (20.2%) منهم فقط أنهم يفضلون التوظيف من جامعات وكليات محددة، وجاء ترتيب المؤسسات التعليمية التي يفضل أرباب العمل أن يوظفوا خريجين منها كالتالي: احتلت جامعة السلطان قابوس قائمة المؤسسات الأكثر تفضيلا من القطاع الخاص في التوظيف بنسبة (21.5%)، تليها مباشرة الكليات التقنية (التابعة لوزارة القوى العاملة) بنسبة بلغت (18.2%) وجاءت كلية كالدونيان الهندسية ثالثا بنسبة بلغت (10.3%).

وأشار (59.5%) من أرباب العمل المشاركين إلى أنه لا يوجد تفضيل في توظيف الخريجين من الجامعات والكليات في السلطنة أو خارجها، بينما أشار (31.0%) من أرباب العمل المشاركين أنهم يفضلون التوظيف من الجامعات والكليات من داخل السلطنة وما نسبتهم (9.5%) يفضلون خريجي الجامعات/الكليات من خارج السلطنة.

التخصصات الأكثر طلبا في القطاع الخاص

كما أشارت نتائج مسح أرباب العمل إلى أن أكثر التخصصات طلبا في القطاع الخاص هو تخصص الإدارة والمعاملات التجارية بمتوسط نسبة بلغت (28.5%) ومن ثم الهندسة والتقنيات المتصلة بها بمتوسط نسبة بلغت (22.4%) وبعدها تكنولوجيا المعلومات بمتوسط نسبة بلغت (14.4%) من مجموع مجالات الدراسة الإحدى عشر المختلفة.

خغع

 

كما سُئل الرؤساء التنفيذين عن تخصصات الخريجين الذين تم توظيفهم في 2015 وأشارت النتائج الى أكثر التخصصات توظيفا تحت كل مجال دراسي، فمثلا في مجال الإدارة والتجارة نجد أن تخصص الإدارة والاعمال بنسبة (32.4%) وتخصص المحاسبة بنسبة (28.5%) هما التخصصين الأكثر توظيفا في القطاع الخاص، أما بالنسبة لمجال الهندسة فأكثر تخصصين توظيفا في القطاع الخاص هما تخصص الهندسة الكهربائية الإلكترونية بنسبة (22.4%) يليه تخصص الهندسة الميكانيكية والصناعية بنسبة (21.5%).

ولمعرفة مدى دقة البيانات التي أدلى بها المسؤولون التنفيذيون من حيث مجالات دراسة الخريجين  التي يحتاجها القطاع الخاص فقد تم مقارنة بيانات الخريجين العاملين في القطاع الخاص والمستنبطة من مسح الخريجين 2015، لمعرفة تخصصات الخريجين الذين تم توظيفهم  تأكيدا للتوجهات التي أبداها ارباب العمل في توظيف الخريجين في مجالات معينة ، وتبين أن أكثر مجال دراسي توظيفا هو مجال الهندسة والتكنولوجيا المرتبطة بها بنسبة (45.8%) يليه مجال الإدارة والتجارة بنسبة (15.4%) ومن ثم مجال تكنولوجيا المعلومات بنسبة (14.6%)، وبينما لايزال تخصص تكنولوجيا المعلومات ثالثا في التوظيف نجد أن حملة المؤهلات في مجال الهندسة هم الأكثر توظيفا حسب بيانات مسح الخريجين 2015.

زيادة عدد المتوظفين في العام 2016!

وأفاد المسؤولون التنفيذيون بأعداد من تم توظيفهم من الخريجين في مؤسسات القطاع الخاص في 2015 والتي تم مقارنتها بأعداد أولئك الذين سيتم توظيفهم في2016، فلوحظ زيادة نسبة الخريجين الذين سيتم توظيفهم في عام 2016 مقارنة بمن تم توظيفهم في عام 2015.

حغعهي

وكانت الزيادة في كلٍ من مجال العمارة والانشاء، ومجال الزراعة والعلوم، ومجال الإدارة والتجارة، ومجال الخدمات الشخصية.

حجم المؤسسة والتوظيف

كما أشارت النتائج الأولية لمسح أرباب العمل إلى وجود علاقة متوسطة بين حجم مؤسسات القطاع الخاص (كبيرة ومتوسطة وصغيرة وصغرى) وعدد الخريجين الذين تم توظيفهم في عام 2015 وفي عام 2016 والذين سيتم توظيفهم في 2017، حيث أوضحت المؤشرات إلى أن المؤسسات الكبيرة توظف عدد أكثر من الخريجين عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كل سنة، بحيث أنه كلما كان عدد العاملين في المؤسسة كبيراً، كلما كان عدد الخريجين الذين سيتم توظيفهم أكبر.

ولا توجد علاقة مشابهة بين تصنيف المنشأة أو المؤسسة (استشارية، عالمية، ممتازة، أولى) وعدد الخريجين الذين يتم توظيفهم في الأعوام 2015 و2016 و2017.

اضف تعليق