إن محادثة مع أم تساوي عشرات الكتب في التربية .. حوار في التربية

هذه المرة كان الحوار ثقيلاً من عيار أم أخبرتني تجربتها من خلال جلسة نقاشية، فكانت في كل مرة تهبني إضاءات رائعة من تربيتها لأبنائها، وكانت كلما تحدثت ارتسمت في شفاها الابتسامة والارتياح ومرة

طفل يقرأ .. طفل يبني

يتطلع الآباء إلى أطفال ناجحين في حياتهم خاصة في المجال العلمي، ويسعون جاهدين أن يحوزوا دائمًا أعلى الدرجات ولكنهم نسوا أن هناك طريقًا أفضل لأبنائهم وبه يتحقق مرادهم. إنها القراءة النافعة، الكتاب

الابتكار إعمار

نلتقي بأشخاص لا نعلم أنهم يحملون في عقولهم إبداعات من نوع فريد يسمى "الابتكار" التي بدورها تسهم في إنعاش هذا العالم بروح جديدة من التطور والتحسين غير المألوف سابقًا، والذين يكونون في زاوية لا أحد

كاتولي فتاة المراعي النقية 2

هذه المرة تأخذنا "كاتولي" إلى عالم الصداقة بصحبة صديقها الثري "مارتي" فهما يلعبان ويصيدان السمك معًا ويستمعان إلى بعضهما ويتشاركان الحوار سويًا، يقول أرسطو: "الصديق هو روح واحدة في جسدين". يحب

كاتولي فتاة المراعي النقية

يبدو أن لا شيء يحل مكان الوالدين سوى الوالدين أنفسهم؛ فكاتولي تعيش بين جديها وتفتقد أمها التي رحلت للعمل إلى أوروبا من أجل لقمة العيش. وهذا الذي نراه هو عاطفة الأمومة التي لا تعوضها أي عاطفة

العربية في عيون غير أصحابها

إن تعلّم اللغة العربية وتعليمها أمر ضروري وليس كمالي؛ لأنها اللغة القومية ولغة القرآن الكريم ولغة الاتصال والفكر والحوار بالنسبة لأهلها، لكن ماذا عن ذوي الناطقين لغير العربية، ما الذي يجعلهم