تكنولوجيا التعليم

أشركني لأتعلم

فمن منطلق مواكبة التطور التكنولوجي والعلمي الحادث،قمنا بوضع أول تطبيق في سلطنة عمان لطرق التدريس الحديثة بعنوان (أشركني لأتعلم )، وتأتي تسمية التطبيق بهذا الاسم بهدف جعل الطالب محور العملية

المعلمون وحركة المعرفة

كتبه : موسى البلوشي عبر التاريخ آمنت شعوب الحضارات التي ساهمت في خدمة البشرية أن مهنة التعليم هي أقدم وأقدس المهن في تاريخ البشرية ، ولم ينل أصحابها شرف المكانة والتقدير لارتباطهم بها فحسب، إنما

طالبات عمانيات في جامعة الكويت يستعرضن مشاريع تكنولوجيا التعليم في السلطنة

يهدف المعرض الذي ينطلق اليوم الثلاثاء إلى عرض جوانب تطبيق تكنولوجيا التعليم في سلطنة عمان,وتأتي هذه الجهود ضمن المعرض التفاعلي الأول الذي سيقام في جامعة الكويت بكلية التربية والذي يحمل شعار