قراءات

كاتولي فتاة المراعي النقية

يبدو أن لا شيء يحل مكان الوالدين سوى الوالدين أنفسهم؛ فكاتولي تعيش بين جديها وتفتقد أمها التي رحلت للعمل إلى أوروبا من أجل لقمة العيش. وهذا الذي نراه هو عاطفة الأمومة التي لا تعوضها أي عاطفة