#قلق

فحوصات الدماغ تكشف عن تأثيرات سوء المعاملة العاطفية وتدميرها للأطفال

لقد وجدت العديد من الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من الضيق العاطفي منذ الصغر يعانون من مشاكل في العواطف والمشاعر والذاكرة. حيث وجدت دراسة أجريت عام 2009 في مستشفى ستانفورد للأطفال، أن الأطفال

الفواصل والاستراحات القصيرة وفق منظور البحث العلمي

يعاني الكثير من المعلمين من سرعة تشتت انتباه الطلاب خلال الحصص الدراسية، ولكن يمكن أن تساعدهم الفواصل والاستراحات القصيرة والمنتظمة على إعادة تركيزهم ولفت انتباههم، وزيادة إنتاجيتهم، وتقليل

خلق الشعور بالأمان والترابط للطلاب الذين يعانون من الصدمات

يحمل الأطفال واليافعون، وهم يمشون في المدرسة، كماًّ هائلاً من القلق، فيكونون منفعلين، مما يجعل أعصابهم في حالة من التقلبات غير الإرادية، الأمر الذي يؤثر سلبًا على تصرفاتهم، ويحول دون تعلمهم بسلاسة.